طلاب جامعة البوسفور لإردوغان: قراركم غير مقبول

صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركيّة تؤكد أنّ قرار إردوغان تعيين المسؤول السابق في حزب "العدالة والتنمية" مليح بولو، في رئاسة جامعة البوسفور "يُعدّ انطلاق حرب للسيطرة على واحدة من أهمّ المؤسسات في تركيا".

  • اعتقال متظاهرة خلال احتجاجات ضد تعيين إردوغان أحد الموالين لحزبه لرئاسة جامعة البوسفور - 2 فبراير 2021 (أ.ف.ب)
    اعتقال متظاهرة خلال احتجاجات ضد تعيين إردوغان أحد الموالين لحزبه لرئاسة جامعة البوسفور - 2 فبراير 2021 (أ.ف.ب)

قال رئيس حزب "الديمقراطيّة والتقدّم" علي باباجان، إن الرد العنيف على احتجاجات طُلاب جامعة "البوسفور" المُعترضين على تعيين رئيس لجامعتهم بقرار رئاسيّ هو "غير مقبول وغير مبرّر".

باباجان أوضح أن التطورات الأخيرة في جامعة البوسفور "مُقلقة"، مشيراً إلى أن "السياسات الداخليّة التي أوجدتها الحكومة من خلال الاستقطاب والتضارب بدأت بإلحاق ضرر كبير بالبلاد".

وأكد باباجان أن "طلاب البوسفور احتجّوا بناءً على حقهم الذي كفله الدستور".

إلى ذلك، قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركيّة، إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان "بدأ حرباً للسيطرة على جامعة البوسفور". 

وأوضح المقال أن قرار إردوغان تعيين المسؤول السابق في حزب "العدالة والتنمية" مليح بولو، في رئاسة الجامعة "يُعدّ انطلاق حرب للسيطرة على واحدة من أهمّ المؤسسات في تركيا وهي جامعة البوسفور".

الصحيفة أشارت إلى أن الأكاديميّين "يختارون رئيس الجامعة بحسب التقاليد، وبالتالي فإن إردوغان انحرف عن هذه القاعدة بتعيينه مليح بولو".

عمدة بلدية "أنقرة" منصور يافاش، بعث رسالة إلى بولو يدعوه فيها إلى الاستقالة من منصبه بعد التظاهرات، وذلك "حرصاً على السلام في الجامعة ولمنع الاستقطاب في بلادنا". 

ويغرّد الأتراك تحت وسم #BogaziciUniversity معترضين على تعيين بولو ومطالبينه بالاستقالة، وبالعودة إلى تقاليد الجامعة.

اسطنبول شهدت مساء أمس الثلاثاء احتجاجات أيضاً، وقعت خلالها صدامات بين المتظاهرين والشرطة.

يذكر أنّ الشرطة التركيّة اعتقلت الإثنين، 159 شخصاً إثر احتجاجات في إسطنبول على تعيين إردوغان لعميد جامعة "البوسفور".

الطلاب في جامعة بوغازيتشي في إسطنبول أطلقوا احتجاجاتهم منذ ما يقرب الشهر، على تعيين إردوغان لـ"مليح بولو" عميداً جديداً للجامعة، معتبرين أنّ تعيينه "أمر غير ديمقراطي".