نتنياهو يؤجل زيارته للإمارات والبحرين للمرة الثالثة

بعد أن قلّص زيارته إلى الخليج بسبب كورونا، رئيس الحكومة الاسرائيلية يلغي زيارته إلى الخليج ويثمّن كثيراً الدعوات الإماراتية والبحرينية له.

  • نتنياهو يؤجل زيارته للإمارات والبحرين للمرة الثالثة
    أرجأ نتنياهو رحلة كانت مقررة إلى الإمارات والبحرين في الأسبوع الأول من الشهر الماضي

ألغى رئيس الحكومة الإسرائيليّة بنيامين نتنياهو اليوم الخميس، وللمرة الثالثة زيارته التي كانت مقرّرة إلى الإمارات والبحرين، الأسبوع المقبل.

وقال أوفير جندلمان المتحدث باسم نتنياهو في بيان له إنه "رغم الأهمية التي تتحلى بها زيارته إلى أبوظبي والبحرين, قرر رئيس الوزراء نتنياهو تأجيلها في هذه المرحلة بسبب إغلاق السماء الإسرائيلية".

وأضاف جندلمان بأن "نتنياهو  يثمّن كثيراً دعوتي سمو ولي العهد الإماراتي الشيخ محمد بن زايد وجلالة ملك البحرين حمد بن عيسى لزيارة بلديهما والسلام التاريخي الذي أقيم بين دولنا".

وأعلن نتنياهو الأسبوع الماضي إنه اختصر زيارته من 3 أيام كان مقرّراً أن يزور فيها أبو ظبي ودبي والمنامة، إلى 3 ساعات فقط، يلتقي خلالها ولي عهد أبو ظبي، محمّد بن زايد.

وسبق أن أجّل نتنياهو زيارتين إلى الإمارات والبحرين، بعد تحديد موعدين لهما، مرّة بطلب من البحرين، وأخرى بسبب فرض الإغلاق الثالث.

ففي نهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي، أرجأ نتنياهو رحلة كانت مقررة إلى الإمارات والبحرين في الأسبوع الأول من كانون الثاني/ يناير المنصرم، وكان سبب التأجيل قرار الحكومة بفرض إغلاق ثالث بسبب زيادة معدلات الإصابة بفيروس كورونا.

وفي نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، ألغى نتنياهو رحلة مماثلة، كانت مقررة خلال الأسبوع الأول من كانون الأول/ ديسمبر الماضي، وذلك بطلب من البحرين.

وفي منتصف أيلول/ سبتمبر الماضي وقعت "إسرائيل" اتفاقي تطبيع مع كل من الإمارات والبحرين في البيت الأبيض برعاية الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.


وقبل أسبوعين، افتتحت "إسرائيل" رسميًا سفارة لها في أبو ظبي، عاصمة الإمارات، بينما صادقت الحكومة الإماراتيّة رسميًا، على فتح سفارة لها في تل أبيب. ومن المقرّر أن تعمل السفارة الإسرائيليّة من مبنى مؤقّت، على أن "تجد لاحقًا مبنى دائمًا، فيما يجري التحضير لفتح سفارة بحرينية.