"هيئة شؤون الأسرى" تشيد بقرار المحكمة الجنائية الدولية

رئيس "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" الفلسطينية يرحّب بقرار المحكمة الجنائية الدولية حول اختصاصها بالتحقيق بجرائم حرب إسرائيلية.

  • رئيس
    رئيس "هيئة شؤون الأسرى" قدري أبو بكر

أشاد رئيس "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" اللواء قدري أبو بكر بالقرار الذي أصدره قضاة المحكمة الجنائية الدولية، يوم أمس الجمعة، والذي يقضي بالولاية القضائية للمحكمة الجنائية الدولية على الأراضي الفلسطينية، مما يتيح المجال أمام التحقيق في جرائم الحرب الإسرائيلية المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني.

واعتبر أبو بكر القرار "إنجازاً وطنياً كبيراً تعمد بدماء الشهداء والجرحى والأسرى وتضحيات الشعب الفلسطيني المستمرة"، داعياً المحكمة الجنائية الدولية إلى المسارعة في التحقيق بالانتهاكات الجسيمة بحق الشعب الفلسطيني وأراضيه وممتلكاته، ومحاكمة قادة الكيان المحتل.

ودعا المجتمع الدولي بكافة تمثلاته إلى "دعم وإسناد المحكمة الجنائية الدولية، في مواجهة ابتزاز وتهديد دولة الاحتلال الإسرائيلي وحلفائها".

وإذ أشار إلى أن "هيئة الأسرى" قامت على مدار سنوات عملها بتوثيق الانتهاكات الجسيمة للاحتلال الإسرائيلي المرتكبة بحق الأسرى، أكد أن الهيئة "ستواصل مراكمة العمل الوطني بالتعاون مع كافة المؤسسات والجهات ذات العلاقة، لمحاسبة الكيان الإسرائيلي على جرائمه وانتهاكاته المستمرة بحق الحركة الأسيرة".