روسيا: إرهابيو "النصرة" ينفذون 23 اعتداء بمنطقة خفض التصعيد بإدلب

وزارة الدفاع الروسية، ترصد 23 اعتداء، للتنظيمات الإرهابية المنتشرة في منطقة خفض التصعيد في إدلب وريفها، خلال الـ24 ساعة الماضية.

  • "الدفاع الروسية": إرهابيو النصرة ينفذون 23 اعتداء في منطقة خفض التصعيد بإدلب

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن التنظيمات الإرهابية المنتشرة في منطقة خفض التصعيد في إدلب وعدد من المناطق بريفها، نفذت 23 اعتداء خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، على مناطق ومواقع في أرياف إدلب وحماة وحلب واللاذقية.

وذكر نائب رئيس مركز التنسيق الروسي في حميميم العميد البحري فياتشيسلاف سيتنيك، في بيان أنه "تم رصد 23 اعتداء من الأراضي التي يتنشر فيها إرهابيو جبهة النصرة، بينها 13 اعتداء في إدلب و5 في حلب و3 في حماة و2 في اللاذقية".

وكان المركز الروسي للمصالحة رصد 21 هجوماً شنته جبهة النصرة على منطقة وقف التصعيد في إدلب، وتوزعت على حلب وإدلب واللاذقية وحماة.

ومنذ أواخر كانون الثاني/يناير الماضي، ومجهولون ينفذون عمليات تصفية واغتيال استهدفت  مسلحي هيئة تحرير الشام في مناطق عدة بريف ادلب الخاضعة لسيطرة الجولاني. كما استهدفت عدداً من الجنود الأتراك في هجوم على نقطة مراقبة للجيش التركي شمال الأوتوستراد الدولي حلب - اللاذقية.

ويواصل إرهابيو جبهة النصرة المنتشرون في إدلب وبعض المناطق في ريفها، اعتداءاتهم بالقذائف الصاروخية على المناطق الآمنة المجاورة، ما أدى إلى استشهاد وجرح عدد من المدنيين ووقوع أضرار في الممتلكات. فقد اعتدوا في الـ30 من كانون الثاني/يناير الماضي، بعدد من القذائف الصاروخية على مدينة سراقب، بريف إدلب الجنوبي الشرقي، ما أدى إلى أضرار مادية في منازل الأهالي.