إدارة بايدن تعلن عن موعد إلغاء تصنيف "أنصار الله" كمنظمة إرهابية

وزارة الخارجية الأميركية تؤكد عزمها إلغاء تصنيف حركة "أنصار الله"، بعد أن أدرجتها الإدارة السابقة على لائحة المنظمات الإرهابية.

  • وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين

قالت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الجمعة، إنها ستشطب اسم حركة "أنصار الله" من القائمة الأميركية السوداء للمنظمات الإرهابية، يوم الثلاثاء المقبل. 

وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين ناقش، يوم الأربعاء، في اتصال هاتفي مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان، "الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب في اليمن".

وذكرت الخارجية الأميركية أن المسؤولين حددا "سبل التواصل الدبلوماسي لإيجاد تسوية سياسية تفاوضية للحرب في اليمن"، كما ناقشا "الجهود المشتركة لتعزيز الدفاعات السعودية ضد الهجمات على المملكة".

وسبق أن صنّف وزير الخارجية الأميركي السابق مايك بومبيو الحركة على أنها منظمة إرهابية أجنبية، في الأيام الأخيرة لولاية إدارة دونالد ترامب، كما أدرج 3 قادة من "أنصار الله" هم: عبد الملك الحوثي، عبد الخالق بدر الدين الحوثي، وعبد الله يحيى الحكيم، على قائمة "الإرهابيين الدوليين".

ورحّب عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي بالتراجع عن قرار التصنيف، واصفاً إياه بأنه "أمر إيجابي"، ومشيراً إلى أن هذا الإعلان "يؤكد خطأ التصنيف الذي اتخذته الإدارة السابقة". 

وتابع: "الأعداء والخصوم يشهدون بدفاع أنصار الله المشروع في معركة الدفاع عن الوطن والذود عن السيادة". 

وأوضح الحوثي أن اليمنيين ينتظرون "قرارات جديدة بإيقاف سلوك أميركا الخبيث باستمرار العدوان الحصار والحظر الجوي والبحري لموانئ الجمهورية اليمنية تهيئةً لخطوات السلام".

وبالإضافة إلى إلغاء تصنيف "أنصار الله"، اتخذت الإدارة الأميركية الجديدة عدة قرارات بشأن الحرب في اليمن بينها إنهاء جميع أشكال الدعم للعمليات الهجومية السعودية، بما في ذلك تسليم الصواريخ الموجهة بدقة وتبادل المعلومات الاستخبارية