إيران: طالبنا "الوكالة الذرية" بوقف العمل بالبروتوكول الإضافي

بعد تهديد إيران بتنفيذ قرارها، مندوب إيران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي، يؤكد تسليم رسالة إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية لوقف العمل بالبروتوكول الإضافي بدءاً من 23 شباط/فبراير الجاري.

  • إيران: طالبنا الوكالة الدولية بوقف العمل بالبروتوكول الإضافي النووي
    إيران: تعاوننا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيكون على أساس معاهدة NPT فقط

قال مندوب إيران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي، "سلّمنا رسالة إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية وطالبناها باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ قرار إيران وقف العمل بالبروتوكول الإضافي بدءاً من 23 شباط/فبراير الجاري".
 
وأضاف، "خطوتنا هذه تأتي في إطار تنفيذ قانون البرلمان الإيراني والحقوق الإيرانية المنصوصة في مادتي 26 و36 من الاتفاق النووي"، مشيراً إلى أن "تعاوننا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعد هذا التاريخ وحتى رفع العقوبات المفروضة علينا سيكون على أساس معاهدة NPT فقط". 

يأتي ذلك، بعدما أكّدت وزارة الخارجية الإيرانية أن طهران ستوقف تنفيذ البروتوكول الإضافي المرتبط بالاتفاق النووي، في 21 شباط/ فبراير الجاري إذا لم يعد الأطراف الباقون إلى تنفيذ التزاماتهم.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده إنّ "البرنامج الصاروخي الإيراني دفاعي وليس موضوعاً للتفاوض مع أي أحد ولا علاقة للاتفاق النووي به".

وتعليقاً على رسالة إيران إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أشار خطيب زاده إلى أن الوكالة مسؤولة عن حفظ سرية وثائق جميع أعضاء الوكالة.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قال إن بلاده "لم تلمس حسن  النوايا من الإدارة الأميركية الجديدة"، مضيفاً أنها "إذا كانت صادقة في شعاراتها عليها أن تبدأ الحركة في المسار الجديد على وجه السرعة وتقوم بالتعويض عن أخطائها".

في سياق متصل، قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الإثنين، إن بلادها تطالب أميركا بإرسال إشارة إلى إيران تفيد برغبتها في العودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة، وبدء رفع العقوبات.