عبد السلام: ندعو لعمل سياسي بنّاء باليمن بعد وقف شامل للعدوان

رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام يدعو "لعمل سياسي بناء بعد وقف شامل للعدوان وفك الحصار".

  • عبد السلام: ندعو لعمل سياسي بنّاء باليمن بعد وقف شامل للعدوان
    عبد السلام: لن يكتب النجاح لأي عملية سياسية تحت النار والحصار

وضع الناطق الرسمي باسم حركة أنصار الله ورئيس الوفد المفاوض لحكومة صنعاء، محمد عبد السلام، شروطاً على التحالف السعودي المدعوم أميركياً من أجل البدء في مسار العملية السياسية.

وقال عبد السلام، في تغريدة على "تويتر"، إنه "لن يكتب النجاح لأي عملية سياسية في ظل استمرار العدوان والحصار".

وأكد دعوتهم لعمل سياسي بنّاء وناجح بعد وقف شامل للعدوان وفك للحصار، لافتاً إلى جهوزيتهم للتعاطي بإيجابية بعد تحقيق هذا الشرط.

من جهته، قال عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله علي القحوم، إنه يجب "‏على الأميركي الذي يلوح بالسلام ويدعو له أن يتخذ قرار وقف العدوان وفك الحصار، وهذا مطلب لكل أبناء الشعب اليمني وأن تتحول أقوالهم إلى أفعال". 

القحوم لفت إلى أن "العدوان أعلن من واشنطن والقرار قرارهم، في المقابل موقفنا مع السلام ورؤيتنا للحل الشامل واضحة ومعلنة".

بالتزامن، عاود عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي النشر عبر حسابه على "تويتر"، نص وثيقة مقترح الحل الشامل لطرف صنعاء لإنهاء الحرب على اليمن.

وتأتي ردود الفعل اليمنية، بعد تصريحات الخارجية الأميركية التي طالبت فيها صنعاء وقف التقدم نحو مأرب، وإنهاء كل العمليات العسكرية والتوجه إلى المفاوضات السياسية.

وفي وقت سابق اليوم، تحدث مصدر ميداني يمني للميادين عن معارك عنيفة بين القوات اليمنية وقوات التحالف السعودي قرب جبل البلق في صراوح في محافظة مأرب.

وأفاد المصدر بسيطرة القوات المسلحة اليمنية بشكل كامل على قرية الزور في مديرية صرواح بمأرب، ولفت إلى أن وقوع العشرات من قوات التحالف أسرى في قبضة القوات المسلحة اليمنية بعد السيطرة على القرية.

من جهته، حذر نائب رئيس مجلس النواب الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي، محسن باصرّة، من سقوط مأرب بيد قوات حكومة صنعاء، داعياً إلى إعلان النفير العام.