ماذا في كواليس البيت الأبيض حول معاقبة ابن سلمان؟

مسؤولون أميركيون يكشفون ما يدور خلف كواليس البيت الأبيض حول معاقبة ولي العهد السعودي بعد نشر تقرير وكالة الاستخبارات الأميركية حول مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

  • مسؤولون أميركيون يكشفون ما يدور خلف كواليس البيت الأبيض حول معاقبة محمد بن سلمان
    مسؤولون أميركيون يكشفون ما يدور خلف كواليس البيت الأبيض حول معاقبة محمد بن سلمان

كشف مسؤولون بإدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، ما يدور خلف كواليس البيت الأبيض حول معاقبة ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان بعد نشر تقرير وكالة الاستخبارات الأميركية حول مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وجاء في التقرير أن "ولي العهد السعودي أجاز العملية في تركيا لاختطاف أو قتل جمال خاشقجي".

وقال مسؤولون بالإدارة الأميركية لـ"سي إن إن" إنه "كان هناك نقاش أو توتر قليل داخل البيت الأبيض بالأسبوع الأخير قبل نشر التقرير حول خاشقجي"، لافتين إلى أن "خيار معاقبة ابن سلمان لم يكن حقاً خياراً مطروحاً على الطاولة".

مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية قال إن "إدارة الرئيس بايدن لم تتقدم حتى بطلب للخارجية للعمل على خيارات حول كيفية استهداف ولي العهد السعودي"، في حين قال مسؤول آخر بالخارجية إن "معاقبة ابن سلمان لم يكن أبداً خيارا قابلاً للتطبيق، باعتبار أنه قد يقلب عدداً من المبادرات الهامة في المنطقة".

وفي السياق، قال مسؤولان بالإدارة الأميركية إن "معاقبة ولي العهد السعودي، ستكون معقدة جداً، ويمكن أن يهدد مصالح الجيش الأميركي في المملكة نتيجة لذلك".

وكانت عضو لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي عن الحزب الديمقراطي الهان عمر، قدمت، أمس الأربعاء، مشروع قانون لمعاقبة ولي العهد السعودي، يشمل المشروع تجميد الأصول المادية لإبن سلمان وحرمانه من التبادلات التجارية مع الولايات المتحدة، وضمان عدم دخول ولي العهد إلى الولايات المتحدة، وتصنيفه بغير المرخص له لحيازة تأشيرة دخول أو أي مكاسب أخرى للهجرة، وإلغاء تأشيرة الدخول الحالية.

هذا وتلقت الإدارة الأميركية انتقادات حول ما اعتبره عدد من النقاد بأنه استجابة ضعيفة حول ما توصل إليه التقرير. وفي هذا السياق، قالت المحققة الأممية أغنيس كالامار إن ما تمّ الكشف عنه "قليل جداً"، وهذا "مخيب للآمال".

وأضافت كالامار أنه من "الخطير للغاية لواشنطن أن تقرّ بالمسؤولية الفعلية لولي العهد السعودي محمد بن سلمان ولا تتخذ إجراءً بحقه".