الكاظمي يتصل بروحاني.. وحديث حول العقوبات والوجود الأميركي

اتصال بين رئيس وزراء العراق والرئيس الإيراني بشأن تعزيز العلاقات بين البلدين، وروحاني، يؤكّد على ضرورة الإفراج عن الأموال الإيرانية في العراق.

  • الكاظمي يتصل بروحاني.. وحديث حول العقوبات المالية والوجود الأميركي
    الرئيس مصطفى الكاظمي يتصل بالرئيس حسن روحاني (أرشيف) 

أجرى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، اتصالاً بالرئيس الإيراني حسن روحاني، حيث جرى التداول في علاقات البلدين، والملف النووي الإيراني. 

وقال روحاني خلال الاتصال إن وحدة العراق واستقراره "يحظيان بالاهتمام الجاد من قبل إيران"، معرباً عن معارضته "أيّ تدخل أجنبي في الشؤون الداخلية للعراق، ونراها تضر بهذا البلد والمنطقة بأسرها".

ودعا الرئيس الإيراني إلى الإفراج عن أموال بلاده التي "تمّ تجميدها خلافاً للقانون" في العراق، رغم "الوعود المكررة" من قبل المسؤولين العراقيين بالإفراج عنها، وفق قوله.

كما وأكّد روحاني أن وجود القوات الأميركية في العراق "مصدر لزعزعة الأمن والاستقرار"، مضيفاً أن الإسراع في تنفيذ قرار البرلمان العراقي بشأن خروج القوات الأميركية، من شأنه أن "يساعد في إرساء السلام والاستقرار في العراق والمنطقة".

وبحسب المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي، فإن الطرفين اتفقا على "دعوة جميع الأطراف الفاعلة في المنطقة إلى تعزيز الهدوء، واتخاذ مسار الحكمة والعقلانية في التعامل مع الأزمات والتحديات". 

كذلك شدد الكاظمي على أن العقوبات الأميركية المفروضة على إيران "غير قانونية وظالمة"، موضحاً أنه "بعد التغيير الذي حصل في الولايات المتحدة سيبذل العراق جهوده لرفع كامل العقوبات عن إيران". 

يذكر أن عضو الهيئة الإدارية في غرفة التجارة الإيرانية العراقية المشتركة، أكّد أمس السبت، أن واشنطن وافقت على الإفراج عن الأرصدة الإيرانية المجمدة في البنك التجاري العراقي.