بدء استقبال طلبات الترشّح للانتخابات التشريعية الفلسطينية

لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية تقول إنّ الترشح يكون من خلال قوائم انتخابية على أساس التمثيل النسبي الكامل وإنها لا تقبل طلبات الترشح الفردية.

  • الترشح للانتخابات التشريعية الفلسطينية يكون من خلال قوائم انتخابية على أساس التمثيل النسبي الكامل
    أعلنت اللجنة أنها ستدرس طلبات الترشح خلال 5 أيام من تاريخ تقديمها 

بدأت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية استقبال طلبات الترشح لانتخابات المجلس التشريعي ابتداء من اليوم السبت حتى مساء الأربعاء المقبل.

وقالت اللجنة إن الترشح يكون من خلال قوائم انتخابية على أساس التمثيل النسبي الكامل وإنها لا تقبل طلبات الترشح الفردية بحيث لا يقل عدد مرشحي القائمة عن 16 ولا يزيد على 132 مرشحا.

وأعلنت اللجنة أنها ستدرس طلبات الترشح خلال 5 أيام من تاريخ تقديمها لتصدر بناء على ذلك قرارها بقبول الطلب أو رفضه.

وكان البيان الختامي للحوار الفلسطيني في القاهرة أكد على وحدة الأراضي الفلسطينية قانونياً وسياسياً. وشدد البيان على التصدي لأي إجراءات قد تعيق إجراء الانتخابات، وخصوصاً في القدس، لافتاً إلى استكمال تشكيل القيادة الموحدة للمقاومة الشعبية الفلسطينية وتفعيلها.

ووقعّت الفصائل المشاركة في الإنتخابات الفلسطينية على ميثاق شرف أكدوا خلاله حرصهم على سير العملية الإنتخابية بكافة مراحلها بشفافية ونزاهة، وأن يسودها التنافس الشريف، بحسب ما أكد البيان.

وحول خيارات شكل مشاركة حماس بالتشريعي، قال المتحدث الرسمي باسم الحركة حازم قاسم، لقد "أكدنا في كل المراحل أن خيارنا المفضل هي قائمة وطنية موحدة تضم أوسع طيف فلسطيني"، موضحاً أن "المشاورات مع القوى والفصائل لا تزال جارية لتحديد شكل المشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة".