بلينكن يناقش مع نظراء أوروبيين "التحديات التي تفرضها روسيا والصين"

الخارجية الأميركية تقول إن لقاء الوزراء في بروكسل أكّد مركزية العلاقة عبر الأطلسي في معالجة الثغرات الأمنية والاقتصادية والتنسيق لمواجهة التحديات المشتركة.

  • في بروكسيل.. بلينكن يناقش الوضع في أفغانستان وإيران وليبيا واليمن
    في بروكسيل.. بلينكن يناقش الوضع في أفغانستان وإيران وليبيا واليمن

بحث وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ونظراؤه من فرنسا وألمانيا وبريطانيا ما وصفه "بالتحديات التي تفرضها روسيا والصين".

وقالت الخارجية الأميركية في بيان إن لقاء الوزراء في بروكسل أكّد مركزية العلاقة عبر الأطلسي في معالجة الثغرات الأمنية والاقتصادية والتنسيق لمواجهة التحديات المشتركة.

كما ناقش الوزراء الوضع في أفغانستان وإيران وليبيا واليمن.

وجدد المجتمعون التزامهم الراسخ تجاه "الناتو" والعلاقة عبر الأطلسي ودعمهم لتعاون أعمق بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

هذا ويقوم وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بزيارة بروكسل، حيث يشارك في الاجتماع الوزاري للناتو، وقد أجرى مباحثات مع الأمين العام للحلف ينس ستولتنبيرغ ووزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو.

في الوقت نفسه، أعلن البيت الأبيض في بيان له، أن الرئيس جو بايدن سيشارك بشكل افتراضي في اجتماع القمة المقرر لقادة الاتحاد الأوروبي  يوم الخميس المقبل، بدعوة من رئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل. 

وأشار البيت الأبيض إلى أن بايدن سيعبّر عن رغبته في تنشيط العلاقات بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، والعمل معاً لمكافحة وباء كورونا، وتغير المناخ، وتعميق العلاقة التجارية والاستثمارية في العالم.

كما لفت البيان إلى أن الرئيس الأميركي سيناقش المصالح المشتركة المتعلقة بالسياسة الخارجية، بما في ذلك الصين وروسيا.