المبعوث الأممي إلى اليمن يلتقي الرئيس هادي في الرياض

المبعوث الأممي إلى اليمن يطلع الرئيس عبد ربه منصور هادي على نتائج الاجتماعات الأخيرة في مسقط، ويبحث معه الجهود المبذولة للتوصل إلى اتفاق حول وقف لإطلاق النار في اليمن.

  •  غريفيث da]] على أهمية اغتنام الزخم الحالي لتحقيق السلام في اليمن
    غريفيث يشدد على أهمية اغتنام الزخم الحالي لتحقيق السلام في اليمن

التقى المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، الرئيس عبد ربه منصور هادي في الرياض اليوم الأحد.

وقال غريفيث إنه أطلع هادي على نتائج الاجتماعات الأخيرة في مسقط، وبحث معه الجهود المبذولة للتوصّل إلى اتفاق حول وقف لإطلاق النار في جميع أنحاء البلاد.

وشدد غريفيث على أهمية اغتنام الزخم الحالي "لتحقيق السلام في اليمن الذي يدعمه المجتمع الدولي".

وفي إطار البحث عن حل أو تسوية تنهي الحرب على اليمن، كشفت مصادر دبلوماسية اليوم الأحد، عن استمرار فريق صنعاء المفاوض، استقبال زيارات وحوارات مكثفة مع عدة جهات دولية، في سلطنة عمان.

وكان غريفيث أكد الشهر الماضي وجود "فرصة فريدة" من نوعها تتمثل "بوجود زخم دولي داعم لتسوية سياسية للنزاع في اليمن والوصول إلى سلام مستدام". 

وفي وقت سابق، غريفيث زار إيران، والتقى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي أكّد استعداد بلاده لدعم أيّ دور فعّال للأمم المتحدة من أجل حل الأزمة في اليمن.

وتأتي تحركات المبعوث الأممي في أعقاب إعلان الرئيس الأميركي جو بايدن وضع حد لمشاركة بلاده في الحرب على اليمن، و"وقف إطلاق النار لإيصال المساعدات الإنسانية وفتح الحوار".

وتدخل الحرب على اليمن عامها السابع في ظل فشل التحالف في تحقيق أهدافه التي جاء من أجلها وقلب صنعاء لموازين القوى، حيث باتت الأخيرة تشكل تهديداً حقيقياً للتحالف من خلال ضرباتها شبه اليومية التي تستهدف عمق التحالف، وتقول إن ضرباتها لن تتوقف إلا "بتوقف العدوان على اليمن ورفع الحصار"، فيما يلجأ التحالف لوضع "مبادرات" والإيعاز لبعض الجهات الدولية التوسط لإيجاد تسوية تنهي حربه في اليمن.