عقوبات أميركية على الصناعات الدفاعية التركية

الولايات المتحدة تفرض عقوباتٍ على إدارة الصناعات الدفاعية التركية ومسؤولين أتراك.

  • عقوبات أميركية على إدارة الصناعات الدفاعية التركية
    عقوبات أميركية على إدارة الصناعات الدفاعية التركية

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على إدارة الصناعات الدفاعية التركية وعددٍ من المسؤولين على خلفية العلاقات بقطاع الدفاع الروسي.

موقعٌ تابعٌ لوزارة الخزانة الأميركية، أكد اليوم الثلاثاء أنّ العقوبات المفروضة على تركيا تستهدف هيئة الصناعات الدفاعية التركية ورئيسها إسماعيل دمير، كما أعلنت فرض عقوباتٍ على ثلاثة أتراكٍ آخرين لهم علاقةٌ برئيس هيئة الصناعات الدفاعية التركية.

وفي أواخر العام الماضي، قال موقع تابع لوزارة الخزانة الأميركية، إن "الولايات المتحدة فرضت عقوبات على إدارة الصناعات الدفاعية التركية ورئيسها وثلاثة موظفين عقاباً لأنقرة على شرائها منظومة دفاع جوي روسية".

وزارة الخزانة الأميركية ذكرت أن "واشنطن فرضت عقوبات على إدارة الصناعات الدفاعية التركية ورئيسها إسماعيل دمير، وعلى ثلاثة أفراد آخرين مرتبطين بإدارة الصناعات الدفاعية التركية".

من جهته، أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، عن عقوبات على الصناعة الدفاعية في تركيا لشرائها منظومة اس-400 الروسية.

وقال بومبيو إن "العقوبات الأميركية تشمل حظر كل تراخيص التصدير والتصاريح الممنوحة لوكالة المشتريات الدفاعية التركية"، مضيفاً أن "واشنطن أوضحت لتركيا أن شراء منظومة إس-400 سيعرّض أمن التكنولوجيا العسكرية الأميركية وأفرادها للخطر".