أذربيجان تجري مناورات عسكرية مشتركة مع قوات تركية

وزارة الدفاع الأذربيجانية تعلن عن البدء في مناورات عسكرية مع تركيا على أراض مخصصة للتدريبات العسكرية في أذربيجان، وتقول إن ذلك "لتعزيز الفاعلية القتالية".

  • لم توضح أذربيجان عدد العسكريين المشاركين في المناورات عسكرية مشتركة مع تركيا
    لم توضح أذربيجان عدد العسكريين المشاركين في المناورات عسكرية مشتركة مع تركيا

أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية البدء في مناورات عسكرية مع حليفتها تركيا لتعزيز "الفاعلية القتالية".

وفي بيان، قال الجيش الأذربيجاني إن المناورات "تجرى على عدة أراض مخصصة للتدريبات العسكرية"، دون أن توضح أذربيجان عدد العسكريين المشاركين في المناورات التي تتواصل الخميس.

ولعبت تركيا دوراً هاماً في النزاع الذي حصل بين أذربيجان وأرمينيا حول إقليم ناغورنو كاراباخ في الخريف الماضي، والذي انتهى بمبادرة "حفظ سلام" روسية، وافقت عليها جميع الأطراف بما فيها تركيا، وذلك بعد فشل مبادرة أميركية لوقف إطلاق النار الذي استمر لستة أسابيع.

وكانت تركيا دعمت أذربيجان في هذا النزاع سياسياً وعسكرياً، وتوجهت اتهامات لأنقرة بأنها أرسلت مرتزقة سوريين للقتال في صف الجيش الأذربيجاني، وهذا ما نفته تركيا من جهتها.

وبعد توقيع "اتفاقية السلام" بين باكو ويريفان، حاولت تركيا إرسال عناصر تركية إلى المنطقة، وهو الأمر الذي رفضه الجانب الروسي.

وإثر وقف إطلاق النار بين البلدين انتشرت قوات روسية لحفظ السلام على طول الخط الفاصل بين القوات الأذربيجانية والأرمنية. وقالت وزارة الدفاع الأذربيجانية، في كانون الثاني/يناير الماضي إن روسيا وتركيا افتتحتا مركزاً مشتركاً لمراقبة وقف لإطلاق النار في إقليم ناغورنو كاراباخ جرى الاتفاق بشأنه في أعقاب نشوب صراع في المنطقة العام الماضي.