بسبب خلافاتها مع روسيا.. هذا ما طلبته أوكرانيا من إيران بعد تحطم الطائرة!

موقع "نور نيوز" ينقل عن مصادر إيرانية قولها إن أوكرانيا طلبت من إيران نسب سبب حادثة تحطم الطائرة الأوكرانية إلى عطل فني في منظومة الدفاع الروسية.

  • حطام الطائرة الأوكرانية التي سقطت في إيران يوم 3 كانون الثاني/يناير 2020
    حطام الطائرة الأوكرانية التي سقطت في إيران يوم 3 كانون الثاني/يناير 2020

نقل موقع "نور نيوز" عن مصادر مقربة من المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني قولها إنه بعد حادثة تحطم الطائرة الأوكرانية في طهران اقترح مسؤولون أوكرانيون نسب سبب الحادثة إلى عطل فني في منظومة الدفاع الروسية.

وبحسب المصادر فإن إيران رفضت المقترح الأوكراني لأنه لا يتطابق مع واقع الحادثة.

وشددت المصادر على أنه بسبب نزاعها مع روسيا حول القرم تسعى أوكرانيا إلى ممارسة ضغوط سياسية عليها، مؤكدة أن الحادث نتج عن خطأ بشري، وأن أي محاولة لاستغلاله سياسياً مخالفة للقانون.

وسقطت طائرة ركاب أوكرانية من نوع "بوينغ" بعد إقلاعها من مطار الأمام الخميني في 8 كانون الثاني/يناير من العام الماضي 2020، وكان على متنها 180 راكباً لم ينجُ منهم أحداً. 

وأعلنت القوات المسلّحة الإيرانية حينها، أن سقوط الطائرة الأوكرانية "تم بالدفاعات الجوية الإيرانية عن طريق الخطأ، بعد اقترابها من مركز عسكري حساس".

وخصصت الحكومة الإيرانية 150 ألف دولار لأسرة كل ضحية من ضحايا الطائرة الأوكرانية. 

كما وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني حينها إنه "في أجواء التهديد والترهيب من قبل النظام الأميركي المعتدي ضد الشعب الإيراني وبهدف الدفاع أمام الهجمات المحتملة بعد استشهاد الفريق قاسم سليماني، كانت القوات المسلحة الإيرانية في حالة الانذار القصوى وللأسف فإن خطأ بشرياً واطلاقاً خاطئاً قد أسفر عن كارثة كبرى راح ضحيتها العشرات من الأفراد الأبرياء".