موسكو تعلن طرد 10 دبلوماسيين أميركيين من أراضيها

وزارة الخارجية الروسية تستدعي نائب السفير الأميركي في البلاد وتخبره بأن 10 دبلوماسيين أميركيين في موسكو "غير مرحب بهم"، ويجب أن يغادروا الأراضي الروسية اليوم.

  • الخارجية الروسية أعلنت هذا الأسبوع قرار روسيا طرد دبلوماسيين أميركيين وفرض عقوبات على مسؤولين
    موسكو أبلغت نائب السفير الأميركي لدى استدعائه، أن الموظفين العشرة "شخصيات غير مرغوب فيها

طلبت موسكو، اليوم الأربعاء، من 10 موظفين في السفارة الأميركية مغادرة الأراضي الروسية.

وأعلنت الخارجية الروسية، أنها أبلغت نائب السفير الأميركي لدى استدعائه، أن الموظفين العشرة "شخصيات غير مرغوب فيها"، مشددة على أنه "يتعين على هؤلاء الدبلوماسيين الأميركيين مغادرة الأراضي الروسية اليوم".

وقامت روسيا يوم أمس بخطوة مماثلة، بطردها 20 دبلوماسياً تشيكياً، وذلك رداً على طرد براغ 18 دبلوماسياً روسياً، والتي رأت أن ردة الفعل الروسية "مبالغ بها"، بالتوازي مع طلبها من دول الاتحاد الأوروبي التضامن مع التشيك وطرد دبلوماسيين روس.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أعلن هذا الأسبوع، قرار روسيا طرد دبلوماسيين أميركيين وفرض عقوبات على مسؤولين، مضيفاً أن "موسكو نصحت السفير الأميركي بالعودة إلى واشنطن".

بالتوازي، حظرت روسيا دخول عدد من أعضاء إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى أراضيها، ومن بين المسؤولين الذين حظرت روسيا دخولهم أراضيها مدير الأف بي أي ومديرة الاستخبارات الوطنية.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد علقت على العقوبات الأميركية التي تم الإعلان عنها، ضد روسيا، بالقول إن هذه العقوبات "لا تستجيب لمصالح الشعبين".

أتى ذلك، عقب توقيع الرئيس الأميركي جو بايدن قراراً رئاسياً "يحدد عقوبات على روسيا لتدخلها في الانتخابات" ولأسباب أخرى، مضيفاً أنه "إذا واصلت روسيا التدخل في الديموقراطية الأميركية فسنتخذ خطوات إضافية".