واشنطن ترسل قاذفتين لدعم الانسحاب من أفغانستان

وزراة الدفاع الأميركية تعلن عزمها نشر قاذفتين من طراز B-52 في الشرق الأوسط، لتقديم الدعم الجوي للانسحاب العسكري الأميركي من أفغانستان.

  • واشنطن ترسل قاذفتين من طراز B-52 إلى الشرق الأوسط
    واشنطن ترسل قاذفتين من طراز B-52 لتقديم الدعم الجوي للانسحاب الأميركي من أفغانستان

أعلنت وزراة الدفاع الأميركية، أنها تعتزم نشر قاذفتين من طراز بي اثنين وخمسين B-52 في الشرق الأوسط لتقديم الدعم الجويّ للانسحاب العسكري الأميركي من أفغانستان.

المتحدّث باسم وزارة الدفاع الأميركية جون كيربي، أكد أن ما يهم واشنطن هو سلامة جنودها، معرباً عن الاستعداد للتعامل مع أيّ تهديد في أي مكان.

كيربي، أشار إلى أنه سيتم الإبقاء على حاملة الطائرات (آيزنهاور) في المنطقة لضمان انسحاب عسكري آمن من أفغانستان.

وأعرب عن اعتقاده بأن الانسحاب منها سيكون بشكل آمن ومنظّم.

بالتزامن، عقد اجتماع ثلاثي لوزراء خارجية تركيا وأفغانستان وباكستان، لمناقشة مجالات التعاون بين الدول الثلاث في قضايا مثل الأمن والطاقة والهجرة بالإضافة إلى تطورات عملية السلام في أفغانستان. 

وعقب الاجتماع في إسطنبول، أمس الجمعة، أصدر وزراء خارجية هذه الدول بياناً شدد على الالتزام بالتسوية السياسية في أفغانستان، واحترام سيادتها ووحدتها. والتوصل إلى حل لأزمة اللاجئين. 

يذكر أن الرئيس الأميركي أعلن، في وقت سابق، انسحاب قوات بلاده من أفغانستان بشكل تدريجي بدءاً من الأول من أيار/مايو المقبل على أن يكتمل بحلول أيلول/سبتمبر المقبل.