إيران وروسيا تشيدان بنتائج الاجتماع الجديد الذي عقد في فيينا

المحادثات في فيينا حول الاتفاق النووي تتواصل، وإيران تتحدث عن خطوات "جيدة جداً"، وموسكو تشيد بنتائج الاجتماع الجديد الذي عقد اليوم في فيينا.

  • موسكو أشادت بنتائج الاجتماع الجديد الذي عقد اليوم الخميس
    موسكو أشادت بنتائج الاجتماع الجديد الذي عقد اليوم الخميس

أكد رئيس مكتب ديوان الرئاسة الإيرانية محمود واعظي، أن هناك "خطوات جيدة جداً اتخذت في اجتماع فيينا".

وفي مقابلة له مع وكالة "إرنا" الإيرانية، اليوم الخميس، وصف واعظي مباحثات فيينا بالـ"معقدة"، مضيفاً أنه "نظراً للتعقيد الذي تتسم به هذه المباحثات، فإن ما تمّ إنجازه حتى الآن يبعث على الأمل، وقد تمّ اتخاذ خطوات جيدة للغاية حتى الآن".

وأشار إلى أن "المتطرفين داخل الولايات المتحدة، وكذلك الكيان الصهيوني يسعون إلى إفشال هذه المباحثات"، لافتاً إلى أن "بعض دول المنطقة تسعى وراء ذلك أيضاً، ولكن المهم هو أن نعتني بالعمل نحن على إثمارها عاجلاً".

وفيما رأى أن رفع الحظر في أسرع وقت ممكن يصب في مصلحة الجميع، أكد واعظي أنه "بالطبع هذا لا يعني التسرع"، وأن سياسة الحكومة في محادثات فيينا تتمثل في "عدم التسرع وعدم تضييع الفرص في نفس الوقت".

رئيس مكتب ديوان الرئاسة الإيرانية أكد قائلاً: "إننا نتابع ما هو في مصلحة البلاد بما يتماشى مع الأسس والأطر التي وضعها سماحة قائد الثورة الإسلامية، ويبدو أنه تمّ اتخاذ خطوات أساسية للغاية في هذا الصدد والاتفاق على أجزاء مهمة حتى الآن".

وكان معاون قائد قوة القدس في حرس الثورة الإيرانية، رستم قاسمي، قال أمس خلال حديث له ضمن برنامج "لعبة الأمم" على قناة الميادين إن "ما يحصل في فيينا ليس اتفاقاً جديداً"، مضيفاًَ "لكن لدينا انتقادات للاتفاق النووي مع مجموعة 5 + 1". كما شدد على أن إيران التزمت ببنود الاتفاق، وأوفت بالتزاماتها بالاتفاق النووي، "لكن الأميركيين خرجوا من الاتفاق وترامب مزّقه"، وفق قاسمي.

بدورها، أشادت موسكو بنتائج الاجتماع الجديد الذي عقد، اليوم الخميس، في العاصمة النمساوية فيينا بين مسؤولين روس وأمیركيين بشأن جهود إحياء الاتفاق النووي.

وكتب مندوب روسيا الدائم لدى المؤسسات الدولية فيئ فيينا، ميخائيل أوليانوف، على حسابه في "تويتر": "اجتمعنا مجدداً مع المبعوث الأميركي الخاص بإيران روبرت مالي مع فريقينا، وأجرينا مشاورات مفصلة ومفيدة جداً حول المواضيع الأساسية قيد النظر في المفاوضات المتواصلة في فيينا بشأن استئناف خطة العمل الشاملة المشتركة بالكامل".

وأشار أوليانوف أمس للصحفيين إلى أن هناك "كل الدواعي للتفاؤل الحذر" إزاء المفاوضات الجارية، لافتاً إلى أن الأمور تتطور بطريقة قد تتيح قريباً حذف كلمة "الحذر" من هذه العبارة.

وأعلن أن المحادثات حول الاتفاق النووي في فيينا متواصلة، وأن الاجتماع الثالث لمجموعة العمل حول الترتيبات العملية عقد لأول مرة.

من جهتها، أفادت قناة "برس تي في" نقلاً عن مصادر إيرانية مطلعة أن الأميركيين ما زالوا غير مستعدين لرفع جميع اجراءات الحظر المفروضة على إيران والتحقق منها.

وبدأت الجولة الثالثة من محادثات اللجنة المشتركة للإتفاق النووي فى فيينا يوم الثلاثاء الماضي، وأكد المشاركون في هذا الاجتماع على ضرورة تسريع عملية التفاوض على أن تستمر المباحثات اليوم الخميس.

يذكر أن الصين، شددت أمس الأربعاء أن على واشنطن رفع إجراءات الحظر غير القانونية ضد طهران. وشدد مبعوث الصين لدى المنظمات الدولية في فيينا وانغ تشيون على أن الولايات المتحدة، بصفتها انتهكت الاتفاق النووي، "يجب أن تتخذ الخطوة الأولى ورفع جميع إجراءات الحظر غير القانونية والأحادية ضد إيران".