شهداء وجرحى من الجيش العراقي في الطارمية والقائم

استشهاد 6 ضباط جنود من الجيش العراقي في الطارمية شمالي بغداد وفي القائم غرب الأنبار، ومقتل عدد من عناصر قوات البيشمركة التابعة لإقليم كردستان في هجوم لمسلحي داعش في كركوك شمال العراق،.

  • إثر هجوم لـ
    إثر هجوم لـ"داعش" شمالي العراق.. قتلى في صفوف قوات البيشمركة

استشهد ضابطان وجنديان عراقيان بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في قضاء الطارمية شمالي بغداد تبعها هجوم مسلح وفق مراسل الميادين.

وفور وقوع العملية تم اطلاق عملية تفتيش كبرى في القضاء بمشاركة طائرات الجيش. 

وذكرت خلية الاعلام الأمني، اليوم السبت، أن " القوات الأمنية تجري عملية تفتيش بحثاً عن عناصر إرهابية أقدمت على تفجير عبوة ناسفة في قضاء الطارمية شمالي العاصمة بغداد على عجلة "همر" تابعة للفوج 3 اللواء 59 الفرقة السادسة جيش عراقي".

كما استشهد ضابط وجندي وجرح آخر في انفجار عبوة ناسفة في القائم غرب الأنبار.

في موازاة ذلك، أعلن مصدر أمني عراقي مقتل عدد من عناصر قوات البيشمركة التابعة لإقليم كردستان في هجوم لمسلحي داعش في كركوك شمال العراق.

وقال مصدر عسكري "شن عناصر من تنظيم "داعش" الإرهابي هجوماً مسلحاً على سواتر قوات البيشمركة على التلال المطلة على طريق التون كوبري بقضاء الدبس قرب قرية بركاني بمحافظة كركوك شمالي بغداد".

وأكد المصدر، أن الهجوم الإرهابي، أسفر عن قتلى في صفوف قوات البيشمركة، منوهاً إلى وصول تعزيزات القوات من البيشمركة إلى موقع الهجوم.

كما القت القوات الأمنية العراقية المشتركة القبض على 7 من مسلحي داعش بعمليات نوعية نفذت في محافظة ديالى.

ووفق مصدر أمني، فإن قوات مشتركة من الاستخبارات ومكافحة الارهاب ومفارز الأمن الوطني وفوج طوارئ ديالى السابع، القت القبض على 7 إرهابيين في ناحية أبي صيدا شمال شرق بعقوبة وبني سعد جنوب غربها.

من جهته، قال رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح، في تغريدة له، "اليوم اختلطت دماء الجيش والبيشمركة والحشد الشعبي في بغداد وكركوك وديالى لصد محاولات الإرهاب استهداف أمننا".

وأضاف صالح "واجبنا رص الصفوف لدعم الدولة وأجهزتها الأمنية وعدم الاستخفاف بخطر داعش، وتعزيز الدعم الدولي لأنهاء فلوله في كل المنطقة، الرحمة للشهداء والعزة لدمائهم الطاهرة من أجل السلام".

وكانت قيادة عمليات نينوى في الحشد الشعبي، قد أطلقت منذ أيام، عملية "ثأر الشهداء" لملاحقة فلول "داعش" غرب الموصل.

وذكر بيان صادر عن "الحشد" أن العملية "انطلقت بمشاركة اللوائين (21 – 33) للحشد الشعبي والجيش، لتفتيش وتعقب خلايا داعش في جبال بادوش وعطشانة غرب الموصل، وذلك وفق معلومات استخباراتية".

كما كانت قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية العراقية نفذّت عملية "ثأر الشهداء" لملاحقة بقايا فلول تنظيم "داعش" في مناطق جنوب غرب كركوك.