تشاد: المجلس العسكري يرفع حظر التجول في البلاد

بعد حظر تجول دام 12 يوماً، المجلس العسكري الحاكم في تشاد يعلن رفع الحظر، بعد "تقييم الإجراءات التي اتخذها في البداية المجلس العسكري الانتقالي".

  • اشتباكات بين الشرطة التشادية والمتظاهرين في نجامينا _27 نيسان / أبريل (أ ف ب).
    اشتباكات بين الشرطة التشادية والمتظاهرين في نجامينا 27 نيسان/أبريل (أ ف ب).

أعلن المجلس العسكري الحاكم في تشاد اليوم الأحد، رفع حظر التجول المفروض منذ 12 يوماً في البلاد، على إثر وفاة الرئيس إدريس ديبي إيتنو، بحسب مرسوم صادر عن المتحدث باسم الجيش.

وورد في المرسوم الذي وقّعه الجنرال برمندو اغونا، أنه وبعد "تقييم الإجراءات التي اتخذها في البداية المجلس العسكري الانتقالي في جميع أنحاء التراب الوطني وتقييم الوضع الأمني، تمّ الأحد رفع حظر التجول الذي فرض في 20 نيسان/ابريل 2021".

ومنذ وفاة إدريس ديبي، أمسك نجله محمّد عملياً بجميع السلطات محاطاً بـ 14 جنرالاً، جميعهم كانوا موالين لوالده، وأقدم على حلّ الجمعية الوطنية والحكومة وتولى ألقاب رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات العسكرية.

وفي 27 نيسان/أبريل الماضي، خلّفت تظاهرات مناهضة للمجلس العسكري بدعوة من المعارضة والمجتمع المدني للتنديد بـ"انقلاب على المؤسسات"، 6 قتلى في نجامينا والجنوب، بحسب السلطات، وأوقف أكثر من 650 شخصاً خلال هذه الاحتجاجات المحظورة والتي تعرضت لقمع شديد.

وأعلن الجيش التشادي الجمعة قتل "مئات المتمردين" في يومين من المعارك في غرب البلاد. وكان قد أعلن في 19 نيسان/أبريل أنه قتل 300 متمرد. كما تمّ القبض على 246 آخرين وإحالتهم إلى النيابة العامة في نجامينا، وفقاً للسلطات القضائية.

يذكر أن الرئيس التشادي إدريس ديبي اتنو، توفي متأثراً بجروح أصيب بها على الجبهة في مواجهة المتمردين.

وابنه محمد إدريس ديبي جنرال يبلغ من العمر 37 عاماً، ويتمتع بسلطات كاملة لكنه وعد بـ"مؤسسات جديدة" بعد انتخابات "حرة وديمقراطية" خلال عام ونصف العام.