طاجيكستان وقرغيزستان تسحبان قواتهما العسكرية من الحدود المشتركة

بعد اندلاع اشتباكات مسلحة بين طاجيكستان وقرغيزستان، القوات العسكرية لكلا البلدين تنسحبان من الحدود المشتركة.

  • تشهد المناطق الحدودية بين طاجيكستان وقرغيزستان حوادث متكررة بسبب وجود أراضٍ واسعة متنازع عليها
    تشهد المناطق الحدودية بين طاجيكستان وقرغيزستان حوادث متكررة بسبب وجود أراضٍ واسعة متنازع عليها

قالت لجنة الأمن القومي القرغيزية إن طاجيكستان وقرغيزستان، أنهتا سحب قواتهما العسكرية من حدودهما المشتركة بعد اندلاع اشتباكات مسلحة بينهما خلفت عشرات القتلى والجرحى من الجانبين.

وأكدت إدارة الحدود القرغيزية أن عمل اللجنة التي تضم ممثلين عن وزارتي الدفاع في البلدين، مستمر في تفتيش الأراضي التي كانت موجودة فيها وحدات ومعدات عسكرية.

وأشارت إلى أن الوضع على الحدود مستقر ولم يتم تسجيل أي حوادث لإطلاق نار بين الجانبين.

وكانت وزارة الصحة القرغيزية قالت أمس الأحد، إن عدد المتضررين في النزاع الحدودي ارتفع إلى حوالى 180 ألف شخص، فيما قتل 34 مواطناً قيرغيزي جراء المواجهات مع طاجيكستان.

بدورها، أعلنت دوشنبه عن مقتل 15 طاجيكياً جراء الاشتباكات التي نشبت منتصف الأسبوع الماضي بين الجارتين بسبب خلاف على منابع المياه.

يذكر أنّ الاشتباكات اندلعت على الحدود الأربعاء الماضي بين مواطنين قرغيز وطاجيك في موقع توزيع المياه غولوفنوي المتنازع عليه بالروافد العليا لنهر إسفارا، وتحولت الاشتباكات لاحقاً إلى مواجهات بين قوات حرس الحدود لكلا الطرفين.

وتشهد المناطق الحدودية بين البلدين حوادث متكررة بسبب وجود أراضٍ واسعة متنازع عليها، حيث لم يتم حتى الآن ترسيم حوالى 480 كيلومتراً من الشريط الحدودي بين قرغيزستان وطاجيكستان والممتد لـ980 كيلومتراً