ساندرز يطالب واشنطن بالوقوف ضد الانتهاكات الإسرائيلية في القدس المحتلة

السيناتور الأميركي بيرني ساندرز يعرب عن قلقه إزاء ما يحدث في القدس المحتلة، ويطالب بموقف رسمي أميركي من الانتهاكات الإسرائيلية.

  • بيرني ساندرز
    بيرني ساندرز

طالب عضو مجلس الشيوخ عن الحزب "الديموقراطي" بيرني ساندرز، اليوم السبت، "إدارة بلاده باتخاذ موقف صارم من الانتهاكات الإسرائيلية التي تنفذ في القدس".

وكتب ساندرز في تغريدة له في تويتر: "يجب على الولايات المتحدة أن تتحدث بقوة ضد العنف الذي يمارسه المتطرفون الإسرائيليون المتحالفون مع الحكومة في القدس الشرقية والضفة الغربية ، وأن توضح أن عمليات إخلاء العائلات الفلسطينية يجب ألا تستمر".

من جهته، أعرب السيناتور الأميركي عن الحزب "الديموقراطي" كريس ميرفي، عن قلقه إزاء ما يحدث في فلسطين المحتلة، حيث قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق مداخل حي "الشيخ جراح" ومنعت الوصول إلى محيط المنازل المهددة بالإخلاء بالقوة.

كما شهدت الأيام الماضية مواجهات بين الفلسطينيين والمستوطنين وقوات الاحتلال في محيط المسجد الأقصى.

وأوضح ميرفي أن عمليات إخلاء السكان الفلسطينيين، الذين يعيشون في منازلهم في حي "الشيخ جراح" في شرق القدس "غير عادلة ويجب أن تتوقف".

وقال ميرفي إنه "يشعر بالقلق بسبب النهج العسكري الذي تتبعه القوات الإسرائيلية تجاه هذه الاضطرابات، والذي يؤدي إلى تصعيد الوضع بدلاً من تهدئته".

بدورها، أعربت وزارة الخارجية الأميركية عن "قلقها إزاء المواجهات الجارية في القدس".

وفي بيان لها أشارت وزارة الخارجية إلى أن "إراقة الدماء مقلقة بشكل خاص الآن في الأيام الأخيرة من شهر رمضان، ويشمل ذلك هجوم الجمعة على الجنود الإسرائيليين وهجمات دفع الثمن على الفلسطينيين في الضفة الغربية والتي ندينها بعبارات لا لبس فيها". 

يذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قمعت ليلة اليوم السبت المواطنين المتواجدين في محيط الشيخ جراح، واعتدت عليهم بالضرب.

وأفادت مراسلة الميادين في محيط المسجد الأقصى إلى أن قوات الاحتلال عمدت إلى اعتقال الشبان.