بعد إطلاق رشقات صاروخية من غزة.. الاحتلال يُخلي حائط البراق والكنيست

بعيد إطلاق رشقات صاروخية من غزة، الاحتلال الإسرائيلي يعمد إلى إخلاء المستوطنين من حائط البراق والكنيست الإسرائيلي.

  • الاحتلال الإسرائيلي عمل على إخلاء المستوطنين الذي كانوا يتجمعون أمام حائط البراق بالقدس المحتلة (أرشيف)
    الاحتلال الإسرائيلي عمل على إخلاء المستوطنين الذي كانوا يتجمعون أمام حائط البراق بالقدس المحتلة (أرشيف)

أخلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الإثنين المستوطنين من حائط البراق، غربي المسجد الأقصى في القدس المحتلة.

كذلك، أخلى الاحتلال الكنيست الإسرائيلي هلعاً من إطلاق المقاومة الصواريخ على القدس المحتلة.

جاء ذلك بعد إعلان الناطق باسم كتائب القسّام أبو عبيدة، أنها وجّهت ضربة صاروخية إلى العدو في القدس المحتلة"، في حين أكدت "سرايا القدس" مسؤوليتها عن "استهداف جيب صهيوني شرقي قطاع غزة بصاروخ موجَّه من طراز كورنيت".

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن "رئيس بلدية عسقلان أمر بفتح الملاجئ في أنحاء المدينة"، ونقلت عنه قوله إن "إسرائيل" تستعد "لإطلاق قذائف صاروخية في اتجاه بلدات الوسط".

وذكر الإعلام الإسرائيلي أن "كل الأمور تشير إلى أننا في الساعات التي تسبق حرباً في غزة".

وكانت كـتائب القسّام قالت إن قيادة المقاومة في الغرفة المشتركة أمهلت الاحتلال حتى السادسة من مساء اليوم الإثنين لسحب جنوده من المسجد الأقصى، وللانسحاب أيضاً من حي الشيخ جراح والإفراج عن المعتقلين.. و"إلا!".

وجاء التحذير عقب مواصلة قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتداءاتها في القدس المحتلة.