المقاومة تستهدف "تل أبيب" والمستوطنات

مراسل الميادين يُفيد بإطلاق رشقات صاروخية جديدة للمقاومة على المستوطنات، واستهداف قاعدة تنصُّت إسرائيلية وهدف قرب محطة قطارات "نتيفوت".

  • جنود إسرائيليون يركضون للاحتماء تحت عربات مدرعة بينما تطلق صفارات الإنذار تحذيراً من إطلاق صواريخ قادمة من قطاع غزة
    جنود احتلال إسرائيليون يركضون للاحتماء تحت عربات مدرَّعة، بينما تطلق صفّارات الإنذار تحذيراً من إطلاق صواريخ قادمة من قطاع غزة ("أسوشيتد برس")

أعلنت "كتائب القسّام" استهداف قاعدة تنصُّت إسرائيلية في هجمة صاروخية جديدة على جنوبي فلسطين المحتلة.

وأكدت وجود إصابات في صفوف العدو بعد قصف موقع "ناحل عوز" عصر اليوم بعدد من قذائف الهاون.

يأتي ذلك بعد قصف مستوطنة "نتيفوت" وقاعدتي "حتسور" و"تسيلم" برشقات صاروخية، رداً على استهداف العدو المدنيين الآمنين.

بدورها، قصفت "سرايا القدس" مستوطنات "أفسلوم" و"نيريم" و"كوسوفيم" برشقات صاروخية مكثَّفة، كما قصفت موقع "نحال عوز" بعدد من قذائف الهاون من عيار 120 ملم رداً على العدوان.

وقصفت "السرايا" أيضاً هدفاً قرب محطة قطارات "نتيفوت"، حيث اعترف العدو بسقوط صورايخ في المكان.

واستهدفت "سرايا القدس" قاعدة "أميتاي" وسرية للواء جولاني داخل موقع "كوسوفيم" العسكري برشقات صاروخية.

و أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بإطلاق صواريخ على منطقة "نتيفوت" مجدداً وغلاف غزة. وذكرت أن صليّات كثيفة من الصواريخ أُطلقت على "أسدود" و"عسقلان" المحتلَّتين.

وأفاد مراسل الميادين بأن رشقة صاروخية انطلقت من غزّة في اتجاه المستوطنات المحاذية للقطاع، وبعد ذلك دوّت صفّارات الإنذار من دون توقُّف في مستوطنات غلاف غزّة بعد إطلاق المقاومة رشقة صاروخية.

وأعلنت ألوية الناصر صلاح الدين أنها، في إطار معركة "سيف القدس"، قصفت قاعدة "حتسريم" الجوية بصاروخ من طراز "خالد kh".

وقامت "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، بتوجيه ضربة صاروخية كبيرة، بعشرات الصواريخ، إلى "تل أبيب" ليلاً.

وأعلنت وسائل إعلام إسرائيلية أنه، من الجنوب إلى "هرتسليا" في الأراضي الفلسطينية المحتلة، كان الملايين في الملاجئ وفي الغرف المحصَّنة، ودوّت صفّارات الإنذار في عشرات المستوطنات، من غلاف غزة إلى "أسدود" والوسط و"تل أبيب" والرملة والجنوب.

كذلك، أعلن الإعلام الإسرائيلي إصابة سكة القطار الخفيف بقذيفة صاروخية في "بيت يام" في بئر السبع.

من جهته، أفاد مراسل الميادين ليلاً بسقوط صواريخ المقاومة في "ريشيون ليتسيون" و"بينا" و"أسدود" ومستوطنة "يهود"، بينما تحدّث الإعلام الإسرائيلي عن 10 إصابات جرّاء التدافع قبل سقوط الصواريخ في "تل أبيب".

ووفق مراسلنا، فإن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو طلب من الإسرائيليين البقاء في الملاجئ، ويقول "هذا ينقذ حياتكم".

وفي السياق، لا تزال مستمرةً عملياتُ انتشال الشهداء من جانب طواقم الإسعاف والدفاع المدني، من تحت أنقاض المباني المدمَّرة في شارع الوحدة في غزة.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، بارتفاع حصيلة استهداف قوات الاحتلال شارع الوحدة إلى أكثر من 33 شهيداً، وسقوط أكثر من 50 إصابة بجروح متعددة، معظمهم من الأطفال والنساء.

وأفادت وزارة الصحة بارتقاء 181 شهيداً، بينهم 52 طفلاً و31 امرأة، وسقوط 1225 إصابة، جرّاء العدوان المستمر على غزة، وما زال العدد مرشحاً للازدياد.