مؤتمران صحافيان منفصلان لبايدن وبوتين بعد لقائهما

البيت الأبيض يعلن أن الرئيس جو بايدن سيعقد مؤتمراً صحافياً بمفرده بعد لقائه نظيره الروسي فلاديمير بوتين، ويقول إن ذلك هو "الشكل الملائم" ليتمّ تناول الموضوعات التي بحثا بشأنها.

  • البيت الأبيض: الرئيس بايدن سيعقد مؤتمراً صحفياً بفرده بعد لقاء بوتين
    مسؤول أميركي: الاجتماع سيتضمّن جلسة عمل وجلسة مصغَّرة

أعلن البيت الأبيض، اليوم السبت، أن الرئيس الأميركي جو بايدن سيعقد مؤتمراً صحافياً بمفرده، عقب القمة الثنائية التي ستجمعه يوم الأربعاء المقبل بنظيره الروسي فلاديمير بوتين في جنيف.

ورأى البيت الأبيض أن "المؤتمر الصحافي المنفرد هو الشكل الملائم للتحدث بوضوحٍ عن الموضوعات التي سيتم التطرق إليها في الاجتماع، وبشأن التقارب المحتمَل، أو المسائل التي تشكل مخاوف حقيقية بالنسبة إلى الولايات المتحدة".

وصرّح مسؤول حكومي أميركي قائلاً "نأمل في أن يتيح هذا الاجتماع الفرصة لمناقشات صريحة ومباشِرة"، مضيفاً أن "الاجتماع سيتضمّن جلسة عمل وجلسة مصغَّرة"، من دون أن يكشف مزيداً من التفاصيل بشأن المواضيع التي ستتطرّق إليها الجلسة المصغَّرة.

ومن المتوقَّع أن تكون المحادثات بين الرئيسين صعبة بشأن أوكرانيا وبيلاروسيا، وفيما يتعلّق بمصير المعارض الروسي المسجون أليكسي نافالني، والهجمات الإلكترونية.

وفي تعليقٍ على إعلان البيت الأبيض، قال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، إن الكرملين على علم بخطط بايدن بشأن عقد مؤتمر صحافي منفصل.

وتابع بيسكوف قائلاً "يبدو أن ذلك ممارسة اعتيادية للرئيس الأميركي"، مضيفاً أنه "من المقرَّر أيضاً أن يخرج الرئيس بوتين، بصورة منفصلة، للقاء الصحافيين، والإدلاء بتصريحات بعد الاجتماع".

ويؤكد البيت الأبيض، منذ أن اقترح بايدن عقد القمة مع بوتين قبل نحو شهرين، أنه يسعى لجعل العلاقات بين البلدين أكثرَ "استقراراً، ويمكن التنبّؤ بتطوراتها".

وصرّح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي، قبل أيام، بأنه يسعى لإيجاد سُبُل لتحسين العلاقة بالولايات المتحدة، والتي وصفها بأنها حالياً في "أدتى مستوياتها".

وأشار وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إلى أن الموضوع الرئيسي للقمة الروسية الأميركية "يجب أن يكون قضايا الاستقرار الاستراتيجي".

ونشرت سويسرا الآلاف من قوات جيشها لتأمين مكان اللقاء ومحيطه، ومن أجل "التصدّي لأيّ تهديد إرهابي". وقال مدير الشرطة الاتحادية السويسرية "نحن في حالة تأهّب قصوى، مع انتشار كثيف للقوات".