تواصل الحملات الانتخابية والتجمّعات مع قرب موعد الانتخابات

الجبهة الاصلاحية تعلن، عقب اجتماعها من أجل اتخاذ قرار حول دعم أحد المرشحين عبد الناصر همتي أو محسن مهر علي زادة، أنّ موقف الجبهة من عدم دعم أي مرشح للانتخابات لم يتغير.

  • تتواصل الحملات الانتخابية والتجمعات المؤيدة للمرشحين مع قرب موعد الانتخابات
    تتواصل الحملات الانتخابية والتجمعات المؤيدة للمرشحين مع قرب موعد الانتخابات

نقلت وكالة "إيسنا" عن المتحدثة باسم الجبهة الاصلاحية آذرْ منصوري أن موقف الجبهة من عدم دعم أي مرشح للانتخابات لم يتغير، وذلك في ضوء اجتماع عقده مجلس جبهة الإصلاحات الليلة الماضية من أجل اتخاذ قرار حول دعم أحد المرشحين عبد الناصر همتي أو محسن مهر علي زادة.

وقال همتي، في مؤتمر صحافي، اليوم الثلاثاء، إنّ قسماً كبيراً من الإصلاحيين يدعمونه وإنه سيكون سعيداً في حال انسحاب مهر علي زادة لصالحه.

وتتواصل الحملات الانتخابية والتجمعات المؤيدة للمرشحين مع قرب موعد الانتخابات، حيث شهدت العاصمة طهران تجمعاً انتخابياً لأنصار المرشح ابراهيم رئيسي.

واحتشد أنصار رئيسي في ميدان هفته تير، وسط العاصمة طهران، رافعين صوره ولافتات حملت عبارات تدعم المرشح لمواصلة السباق الانتخابي.

وتحدث في التجمع عدد من أعضاء حملته الانتخابية الذين دعوا الناخبين إلى التصويت لرئيسي معتبرين أنه الخيار الأصلح لقيادة البلاد ولا سيما بعد التأييد الذي ناله من قبل مجمع أساتذة الحوزة العلمية في قم.

في سياق متصل، أكد المرشح الرئاسي إبراهيم رئيسي أن في جعبته برنامجاً لإقامة علاقات مع الشرق والغرب لكن شرط حفظ عزة إيران واستقلالها.

تجمّع آخر، أقامه أنصار المرشح عبد الناصر همتي في العاصمة الإيرانية، حيث حمل المشاركون صور مرشحهم وجالوا في أماكن عديدة ترافقهم سيارة تبث الأناشيد الوطنية.

وكان المرشح للانتخابات الرئاسية الإيرانية محسن رضائي، أكد للميادين أنه "سيسعى في حكومته للجم الأسعار وضبطها"، مضيفاً أن "الشعب الإيراني سيشهد خلال السنة الأولى مستقبلاً باعثاً على الأمل والتفاؤل".