قبيل انطلاق الانتخابات الرئاسية.. إيران تدخل فترة الصمت الانتخابي

عشية انطلاق الانتخابات الرئاسية الإيرانية يوم الجمعة المقبل، وزير الداخلية الإيراني يحدد موعد إجراء الانتخابات في إيران وللرعايا في الخارج الساعة 7 صباحاً وحتى 12 مساءً، مع إمكانية التمديد لغاية الثانية فجراً في حال الضرورة.

  • الانتخابات الرئاسية الإيرانية تنطلق الساعة السابعة من صباح يوم الجمعة
    الانتخابات الرئاسية الإيرانية تنطلق الساعة السابعة من صباح يوم الجمعة

دخلت إيران منتصف ليلة الخميس فترة الصمت الانتخابي، قبل انطلاق الانتخابات الرئاسية الإيرانية.

وأعلن وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي أن فترة الانتخابات التي ستنطلق يوم غدٍ الجمعة ستکون من الساعة السابعة صباحاً بالتوقيت المحلي (الخامسة والنصف فجراً بتوقيت القدس الشريف) لغاية الساعة الثانية عشرة مساءً (العاشرة والنصف مساء بتوقيت القدس الشريف)، كاشفاً إمكانية التمديد لغاية الثانية فجر السبت في حال الضرورة. 

وقال فضلي في تصريح له اليوم الأربعاء، إن "هنالك 66 ألفاً و800 مركز اقتراع لانتخابات رئاسة الجمهورية و75 ألفاً و15 مركز اقتراع لانتخابات المجلس البلدية والقروية"، موضحاً أن "السبب في زيادة عدد مراكز الاقتراع لانتخابات المجالس البلدية والقروية مقارنة مع مراكز الاقتراع للانتخابات الرئاسية يعود إلى أنه يسمح للانتخابات الرئاسية استخدام صناديق متنقلة فقط في بعض القرى".  

وأشار إلى أن عدد الناخبين الذين يحق لهم التصويت في الانتخابات بالبلاد يبلغ 59 مليوناً و310 آلاف و307 أشخاص من ضمنهم مليون و392 ألفاً و148 شخصاً، بلغوا السن القانونية وهي 18 عاماً للإدلاء بصوتهم للمرة الأولى.

ولفت إلى أن وزارة الطاقة مكلفة بقرار صادر من رئيس البلاد بتوفير التيار الكهربائي لكل مراكز الاقتراع يوم إجراء الانتخابات المقرر في 18 حزيران/يونيو الجاري.

وبحسب وزير الداخلية الإيراني، فإن إمكانية التزوير غير واردة في الانتخابات، نظراً لوجود أجهزة مخصصة لتحديد الهوية.

يذكر أن الانتخابات الرئاسية الإيرانية ستجري في إيران وللرعايا الإيرانيين في الخارج غداً الجمعة، يتنافس فيها 4 مرشحين هم: ابراهيم رئيسي، محسن رضائي، أمير حسين قاضي زادة هاشمي، و عبدالناصر همتي، بعد انسحاب المرشحين محسن مهر علي زادة وعلي رضا زاكاني، وسعيد جليلي.