مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال

في حين تتواصل حملة الاعتقالات بحق الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلة، مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى بعد ظهر اليوم بحماية من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

  • قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل حملة اعتقالاتها في القدس المحتلة (أ ف ب)
    قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل حملة اعتقالاتها في القدس المحتلة (أ ف ب)

اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى، ضمن مجموعات، بحماية مشدَّدة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وفي غور الأردن، قالت وسائل اعلام اسرائيلية إن جندية إسرائيلية تم طعنها وجرت محاولة الاستيلاء على سلاحها.

مراسل الميادين في فلسطين المحتلة قال إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت فلسطينياً بزعم محاولة طعن الجندية واستيلائه على سلاحها.

الى ذلك، أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية أن اتفاقاً نهائياً وُقع بين سكان بؤرة افيتار الاستيطانية المُقامة على جبل صبيح جنوب نابلس، والحكومة الاسرائيلية الجديدة.

الاتفاق وبحسب القناة الإسرائيلية السابعة، يتم بموجبه إخلاء البؤرة من السكان من دون هدم المباني التي تم إنشاؤها فيها، كما سيكون للجيش الاسرائيلي وجود مستمر على أن يتم تقديم اقتراح بهدف تحويلها الى مستوطنة رسمية.

وشنّ الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية والقدس المحتلة، طالت النائب في المجلس التشريعي عن القدس محمد أبو طير.

وداهمت قوات الاحتلال حارة أبو سنينة، جنوبيّ مدينة الخليل، وقرية قوصين غربيّ نابلس، واعتقلت عدداً من الفلسطينيين.

وأُصيب فلسطيني بعيار ناري، وسيدة بقنبلة صوتية، واعتُقل فلسطيني، أمس الأربعاء، خلال تصدّيهم لقوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين في الضفة الغربية المحتلة.

وفي بلدة سلوان، جُرح 13 فلسطينياً عندما قمعت قوات الاحتلال، مساء الأربعاء، وقفة نُظِّمت أمام منزل المقدسي نضال الرجبي، وهو مالك منشأة تجارية هدمها الاحتلال، واقتحم جنوده حيَّ البستان في البلدة.

وفي جنوبي نابلس في الضفة الغربية، قطع مستوطنون إسرائيليون عشرات أشجار الزيتون، وأضرموا النار في عشرات الدونمات من الأراضي الزراعية.