إصابة 7 فلسطينيين في مواجهات مع الاحتلال بالضفة

إصابة 7 فلسطينيين خلال تصديهم للاحتلال الإسرائيلي في حلحول شمال الضفة، ومستوطنون يقتحمون مسجد النبي يونس بالتزامن مع استمرار عمليات الإرباك التي تستهدف البؤر الاستيطانية في حي بطن الهوى.

  • مواجهات بين الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي بالضفة الغربية
    مواجهات بين الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية
  • مواجهات بين الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي بالضفة الغربية
    مواجهات بين الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية

أفاد مراسل الميادين بإصابة 7 فلسطينيين بجروح ليل أمس الأحد، خلال تصدّيهم لقوات الاحتلال في حلحول شمال الخليل في الضفة الغربية المحتلة.

وكان مستوطنون قد اقتحموا مسجد النبي يونس في البلدة لتأدية طقوس تلمودية.

وفي محيط بلدة سلوان المحاذية للمسجد الأقصى في القدس المحتلة، أطلق شبان فلسطينيون وابلاً من المفرقعات باتجاه إحدى البؤر الاستيطانية.

قوات الاحتلال الإسرائيلي حاولت التصدي للشبّان، وانتشر أفرادها في البلدة، في محاولة لإعاقة عمليات الإرباك الليلي التي استهدفت البؤر الاستيطانية في حي بطن الهوى.

ونشر ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لسيدة فلسطينية خلال قيامها بطرد مجموعة من المستوطنين في بلدة سلوان، حاولوا اقتحام منزلها تمهيداً للاستيلاء عليه.

وأظهر مقطع فيديو محاولة الاحتلال الإسرائيلي اقتحام أحد المنازل في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

هذا وأقدم مستوطنون متطرفون، ليل الأحد على إشعال النار في المنطقة الغربية من قرية جالود، القريبة من مستوطنة "شفوت راحيل" قرب نابلس.

ونقلت وكالة "معاً" الإخبارية عن مراسلها أن المواطنين تمكنوا من السيطرة على النار وإخمادها قبل أن تصل إلى مدرسة في قرية جالود.

وكان المستوطنون قد أشعلوا النيران، في نفس الأراضي تحت حماية من الجيش الإسرائيلي.

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت أمس الأحد الاستيلاء على آلاف الدونمات من أراضي بلدتي قراوة بني حسان وديراستيا غربيّ سلفيت في الضفة الغربية.

وقال رئيس بلدية قراوة بني حسان إن المساحات المستهدَفة تُقدَّر بآلاف الدونمات، بينما دعت بلدية ديراستيا المواطنين إلى تجهيز الأوراق الثبوتية للاعتراض على القرار في المحاكم الإسرائيلية.

يأتي ذلك في الوقت الذي واصلت قوات الاحتلال ومستوطنوها اعتداءاتهم في عدد من مناطق القدس المحتلة.