المرشد خامنئي ورئيسي يُعزيّان في"المجاهد الشجاع والمثابر" الراحل أحمد جبريل

المرشد الإيراني والرئيس الإيراني المنتخَب يؤكدان الدور المقاوم الكبير للراحل أحمد جبريل في النضال الملحمي الفلسطيني، وفي دعمه محور المقاومة.

  • المرشد الإيراني السيد علي خامنئي خلال لقاء مع الراحل أحمد جبريل الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة
    المرشد الإيراني السيد علي خامنئي خلال لقاء مع الراحل أحمد جبريل الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة

أبرق المرشد الإيراني السيد علي خامنئي والرئيس الإيراني المنتخَب إبراهيم رئيسي، معزّيَين في وفاة القائد الفلسطيني الكبير أحمد جبريل، الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة.

وقال السيد خامنئي "أتقدَّم بأحر التعازي في وفاة المناضل الذي لا يعرف معنىً للتعب، السيد أحمد جبريل، إلى الشعب الفلسطيني، وكل المجاهدين والناشطين في ساحة النضال الملحمي الفلسطيني، وعناصر المقاومة كافة في غربي آسيا، وذوي الفقيد".

وأضاف "‏لقد أمضى هذا الرجل الشجاع والمثابر حياته في النضال من أجل وطنه المغتَصَب وشعبه المظلوم".

من جهته، قال الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي "كان نبأ وفاة المقاتل القديم والمجاهد الشجاع والمثابر السيد أحمد جبريل، الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة، باعثاً على تأثّر وأسف شديدين".

وأضاف أن "هذا المقاتل المُجِدّ لم يتوقف عن محاولة تحرير القِبلة الأولى للمسلمين حتى آخر لحظة في حياته. وفي هذا الطريق ضحّى بولده شهيداً".

ولفت رئيسي إلى أن "أبا جهاد كان من الموالين الحقيقيين للقضية الفلسطينية، وداعماً حقيقياً لمحور المقاومة، الذي ظل صامداً في عواصف الأحداث".

وكان قائد "قوة القدس" إسماعيل قاآني قال معزّياً في وفاة القائد الفلسطيني الكبير أحمد جبريل، إنه كان "من مؤسّسي محور المقاومة، وبقي مؤمناً بأن البندقية المقاوِمة ستعيد فلسطين".