قوات الاحتلال الإسرائيلي تغلق كافة الطرق الترابية المؤدية إلى جبل صبيح

مصادر فلسطينية تؤكد أن جرافة عسكرية تابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي تقوم بإغلاق كافة الطرق الفرعية المؤدية إلى جبل صبيح تحت حراسة عسكرية مشددة.

  • إحدى الطرق الترابية المؤدية إلى جبل صبيح بعد أن أغلقتها قوات الاحتلال
    إحدى الطرق الترابية المؤدية إلى جبل صبيح بعد أن أغلقتها قوات الاحتلال

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي كافة الطرق الترابية المؤدية إلى جبل صبيح في بيتا جنوبي نابلس.

وقالت مصادر محلية لوسائل إعلام فلسطيني إن جرافة عسكرية تابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي تقوم منذ ساعات صباح اليوم الجمعة، بإغلاق كافة الطرق الفرعية المؤدية إلى جبل صبيح تحت حراسة عسكرية مشددة.

وأضافت المصادر "أن قوات الاحتلال تهدف إلى منع الفلسطينيين من الاقتراب من البؤرة الاستيطانية التي تخضع لحراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال بعد انسحاب المستوطنين منها ومنع إقامة الفعاليات المستمرة من قبل المواطنين على جبل صبيح" .

وأصيب عشرات الفلسطينيين من جرّاء قمع جيش الاحتلال فعاليات الإرباك الليليّ جنوب نابلس.

وذكر الهلال الأحمر الفلسطينيّ أن 56 شخصاً أصيبوا في القمع الإسرائيليّ، بينهم 18 شاباً أصيبوا بالرصاص المطاطيّ، وذلك في بلدتي بيتا وقصرة جنوب نابلس.

وقال أحمد جبريل مسؤول الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر الفلسطيني إن "طواقم الهلال الأحمر قدمت خدمات الإسعاف إلى 37 مواطناً"، مضيفاً أنه "أصيب 11 منهم بالرصاص المطاطي خلال مواجهات اندلعت في قرية قصرة، وعلى جيل صبيح في بيتا 6 مواطنين أصيبوا بحالات الاختناق جراء المواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي".

وكان عشرات الفلسطينيين أصيبوا مساء يوم الخميس، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال ومئات المواطنين في قرية قصرة وجبل صبيح في بيتا جنوب نابلس.

وكانت مصادر طبية فلسطينية قد أكدت منذ يومين، إصابة سيدة بجراح وصفت بالمتوسطة بعد تعرّضها للدهس من قبل مستوطن قرب الحرم الابراهيمي في مدينة الخليل.