قوات الاحتلال تعتدي على فلسطينيين في الخليل ونابلس

إصابة سيدة فلسطينية بعد تعرّضها للدهس من قبل مستوطن قرب الحرم الابراهيمي في مدينة الخليل، في حين أصيب شاب فلسطيني برصاص الاحتلال في نابلس.

  • نُقلت سيدة فلسطينية إلى المستشفى بعد دهسها من قبل مستوطن إسرائيلي
    نُقلت سيدة فلسطينية إلى المستشفى بعد دهسها من قبل مستوطن إسرائيلي

أكدت مصادر طبية فلسطينية إصابة سيدة بجراح وصفت بالمتوسطة بعد تعرّضها للدهس من قبل مستوطن قرب الحرم الابراهيمي في مدينة الخليل.

وذكرت مصادر طبية أن السيدة أم محمد التلحمي، نُقلت بواسطة سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر الفلسطيني إلى المستشفى الأهلي، ووضعها الصحي مستقر.

من جهتها، أوضحت مصادر محلية، أن الاحتلال اعتقل نجل السيدة الذي حاول الاعتراض على عملية دعس والدته، في حي السلايمة القريب من الحرم الإبراهيمي، حيث طلب من جنود الاحتلال توقيف المستوطن، فما كان من جنود الاحتلال إلا أن اعتقلوه لفترة من الزمن وتم الإفراج عنه لاحقاً.

وكان أصيب 7 فلسطينيين بجروح، خلال تصدّيهم لقوات الاحتلال في حلحول شمال الخليل.

وفي مدينة نابلس، أصيب شاب فلسطيني بعدما أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار على مركبته قرب شارع عمان.

ونقلت وكالة وفا عن مصادر أمنية أن قوات الاحتلال أطلقت النار على المركبة خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام مئات المستوطنين لقبر يوسف بحماية جيش الاحتلال.

وتم نقل المواطن إلى مستشفى رفيديا، حيث وصفت المصادر الطبية اصابته بالمتوسطة حيث اصيب بطلق ناري في الساق وخدوش في الوجه.

الحكومة الفلسطينية تفرج عن جميع المعتقلين في رام الله

في سياق منفصل، قرر رئيس الحكومة الفلسطينية محمد إشتية، الإفراج عن جميع المعتقلين في رام الله بعد محاولتهم التجمع وسط المدينة للاحتجاج على اغتيال المناضل نزار بنات.  

وكانت الأجهزة الأمنية اعتقلت ناشطين فلسطينيين، بينهم عضو التجمع الديمقراطي الفلسطيني عمر عساف.

وطال الاعتقال الكاتبة هند شريد، خلال مطالبتها بالإفراج عن زوجها الأسير المحرر أبي العابودي، أمام مقر شرطة البيرة.