غارات سعودية بالتزامن مع سيطرة الجيش اليمني على مديرية الزاهر

الأطراف الجنوبية الغربية لمديرية الزاهر، جنوبي محافظة البيضاء، تشهد معارك دامية بين قوات حكومة صنعاء من جهة، وقوات الرئيس هادي وتنظيم القاعدة من جهة أخرى. وطائرات التحالف السعودي تغير على مناطق في عدة محافظات يمنية.

  • غارات سعودية بالتزامن مع استعادة حكومة صنعاء السيطرة على مديرية الزاهر
    اشتدت المعارك في الأطراف الجنوبية الغربية لمديرية الزاهر

أفاد مراسل الميادين بمقتل ضابط وجندي وإصابة 5 آخرين من قوات الأمن، بمواجهات مع مسلحين في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت شرقي اليمن.

وتدور مواجهاتٌ دامية بين قوات حكومة صنعاء من جهة، وقوات الرئيس هادي وتنظيم القاعدة المسنودين بطائرات التحالف السعودي من جهة أخرى، وذلك في الأطراف الجنوبية الغربية لمديرية الزاهر، جنوبي محافظة البيضاء المحاذية لمحافظة لحج.

يأتي ذلك بعد استعادة الجيش واللجان الشعبية السيطرة على مركز مديرية الزاهر، وعددٍ من المناطق في المديرية بعمليةٍ عسكريةٍ مضادة للعملية الهجومية الواسعة التي أطلقتها قوات الرئيس هادي وتنظيم القاعدة، للسيطرة على محافظة البيضاء.

وخلّفت المواجهات خلال الساعات الماضية قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

هذا وشنّت طائرات التحالف السعودي غارتين جويتين على منطقة الدقيق في مديرية ذي ناعم، جنوبي غربي المحافظة. فيما تتواصل المعارك بين الطرفين بمديرية الصَّومَعَة الممتدة بين محافظتي البيضاء وشبوة وفي منطقة الضَّحاكي شرقي مديرية البيضاء، غداة استعادة القوات المسلحة اليمنية سيطرتها على عشرات المواقع بعمليات هجومية معاكسة على محاولات زحف وتقدم قوات الرئيس هادي وتنظيم القاعدة في مديرية الصَّومَعَة ومنطقة الضحاكي. 

إلى ذلك، تتواصل المواجهات بين قوات الرئيس هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي وقوات حكومة صنعاء في مديرية صِرواح، غربي محافظة مأرب شمالي شرقي اليمن، حيث شنّت طائرات التحالف السعودي 9 غارات استهدفت فيها مديرية صِرواح، كما قصفت بغارتين جويتين مديرية مجزر شمالي غربي المحافظة، على وقع المواجهات المتواصلة بين الطرفين في وادي الجفرة الممتد بيت مديريتي مَدْغِل الجِدْعان ورغوان. 

في سياق ذاته، قالت قوات الرئيس هادي إنها نفذّت انتشاراً أمنياً في مدينة مأرب، شمل عدداً من الأحياء والشوارع الرئيسة للمدينة خلال اليومين الماضيين.

ونقل الموقع الرسمي لوزارة الداخلية في حكومة الرئيس هادي عن قائد قوات الأمن الخاصة، العميد سليم السياغي، القول إن" الانتشار الأمني الذي نفذته الأجهزة الأمنية يهدف إلى تعزيز حالة الأمن والاستقرار، وإحباط العديد من المخططات الإرهابية لجماعة الحوثيين الهادفة إلى إثارة الفوضى واستهداف المدنيين، بالتزامن مع هجماتها المكثفة في أطراف المحافظة" . 

وشنّت طائرات التحالف السعودي غارتين جويتين على مديرية حَرَض الحدودية في محافظة حَجَّة شمالي غربي اليمن، وغارة جوية على مديرية الحزم، عاصمة محافظة الجوف شمالي شرقي البلاد.

وقال وزير الإعلام في حكومة صنعاء ضيف الله الشامي، في تغريدةٍ له على "تويتر"، إن "التحالف السعودي يعيش هستيريا وتخبّطاً كبيرين بسبب هزائم البيضاء، بعد أن صنع منها أسطورةً لانتصاراته الوهمية". وأشاد بانتصارات قوات حكومة صنعاء".