الحوثي يؤكد تطوير القدرات الصاروخية ويهدد بقصف أهداف في الإمارات والسعودية

زعيم "أنصار الله" عبد الملك الحوثي يؤكد التطوير المستمر للقدرات الصاروخية اليمنية، كي تصل إلى أي هدف في السعودية والإمارات، ويكشف عن نجاح تجربة صاروخية لاستهداف أبو ظبي.

الحوثي: نعمل على تطوير صواريخنا كي تصل إلى أي هدف في السعودية والامارات
الحوثي: نعمل على تطوير صواريخنا كي تصل إلى أي هدف في السعودية والامارات

كشف السيد عبد الملك الحوثي زعيم حركة أنصار الله في اليمن أنّ القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية باتت قادرة ًعلى استهداف نقاط أبعد من العاصمة السعودية، الرياض.

 

وأكد الحوثي نجاح تجربة صاروخية خلال هذا الشهر استهدفت العاصمة الإماراتية أبو ظبي، كما حذّر الدول والشركات التي تمتلك استثمارات في الإمارات من أنّ هذا البلد لم يعد آمناً بعد العدوان على اليمن.

 

واعتبر الحوثي أن النظام السعودي "مأزوم من الداخل سياسياً واقتصادياً"، معتبراً أن "لا خلاص للشعب السعودي إلا بتحرك شعبي كيّ يغير النظام سلوكه".

 

ورأى الحوثي أن التدخل السعودي الإماراتي في اليمن "جاء بقرار أميركي مباشر"، مشيراً إلى "وجود سعي سعودي حثيث لإحداث تغيير ديمغرافي في نجران عبر جلب أجانب إلى المنطقة"، مصحوبة بحملة تحريضية وتكفيرية ضد الطائفة الإسماعيلية.

 

الحوثي اعتبر أن "تراجع المدّ التكفيري في العراق وسوريا ولبنان هو هزيمة كبيرة للسعودية"، مضيفاً أن الرياض تحاول أن تعوض في اليمن هزائمها في العراق وسوريا ولبنان، مضيفاً أن صمود النظام السوري وحزب الله والحشد الشعبي والقوات العراقية "أوقف المدّ التكفيري"، موضحاً أن غرق النظامين السعودي والاماراتي في اليمن "ساعد على تراجع اهتمامهما بالوضع في سوريا والعراق".