الاحتلال يعتقل عشرات الفلسطينيين من العيساوية غالبيتهم من الأطفال

الأسيرة المحررة شيرين العيساوي تقول إن قوات الاحتلال استدعت 3 أسرى محررين من دون توضيح سبب الإستدعاء، وتشير محاصرة بلدة العيساوية من جميع المداخل.

العيساوي: قوات الاحتلال استدعت ثلاثة اسرى محررين غيري من دون توضيح سبب الاستدعاء

قالت الأسيرة المحررة شيرين العيساوي إن قوات الاحتلال استدعت 3 أسرى محررين بالإضافة لها من دون توضيح سبب الإستدعاء.

وفي حديث مع الميادين أشارت العيساوي إلى أن قوات الاحتلال ما زالت تحاصر حتى الـ "العيساوية" الآن من جميع المداخل، مؤكّدة أن الفلسطينيون الذين اعتقلوا اليوم الإثنين مددت فترة اعتقالهم إلى يومي الأربعاء والإثنين المقبلين.

وكانت مراسلة الميادين قالت إن قوات الاحتلال أخلت سبيل الأسيرة المحررة شيرين العيساوي وتسلمها استدعاء آخر يوم الأربعاء، مضيفة أن الاحتلال استدعى لعيساوي التي مضى أقل من أسبوع على اطلاق سراحها وهي تخضع للتحقيق.

مراسلتنا أكّدت أن من بين الأطفال المعتقلين 2 من أبناء أشقاء الأسير سامر العيساوي أحدهما فقد عينه برصاصة الاحتلال، مشيرةّ إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت أكثر من 51 فلسطينياً من قرية العيساوية في القدس المحتلة أغلبهم من الأطفال.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية أشارت إلى أن الجيش الإسرائيلي اعتقل 15 فلسطينياً في الضفة الغربية ليل الأحد.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهِر تكديس الاحتلال للاطفال المعتقلين في أحد الباصات، من بينهم الطفل  طارق العيساوي الذي فقد عينه خلال مواجهات سابقة وكان مقرّراً أن يجري اليوم عملية زرعٍ فيها.

كما اقتحمت قوات الاحتلال إدارة سجن النقب القسم الـ 14، وأجرت فيه تفتيشاً واسعاً بعد نقل الأسرى الى اقسام اخرى على نحو تعسّفي واستفزازي.

وبحسب مكتب الهيئة القيادية للأسرى فإن هذا الاقتحام ليس الأول، بل يأتي ضمن حملة تعسفية ممنهجة تهدف الى إرهاق الأسرى ومنع استقرارهم عبر نقلهم باستمرار وإجراء عمليات تفتيش بالقوة بين فترة وأخرى.

 

بلدية القدس ستصادق على بناء 146 وحدة استيطانية

من جهة أخرى، كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ بلدية القدس ستصادق الأربعاء المقبل على بناء 146 وحدة استيطانية في مستوطنة نوف صهيون بقلب جبل المكبّر في القدس المحتلة.

وبحسب مصادر في البلدية لموقع القناة الثانية الإسرائيلية فإنه يجري الحديث عن رخصة بناء لم يتمّ التجرؤ على إعطائها من قبل، وبعد المصادقة عليها وتنفيذها فإنّ "نوف صهيون" ستكون أكبر مستوطنة إسرائيلية في القدس الشرقية.