شمخاني للميادين: لا يمكن لأحد أن يملي على العراق شكل علاقته بإيران

أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني يقول للميادين إن الشعب العراقي تيقّن أن إيران لا تبحث عن مصالحها الشخصية في العراق، محذراً ولي العهد السعودي من الإصرار على سلوك طريق الخطأ.

شمخاني للميادين: الأمير محمد بن سلمان ماض في الطريق الخطأ وعليه التراجع

قال أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني إن الشعب العراقي تيقّن أن إيران لا تبحث عن مصالحها الشخصية في العراق. 
ولفت شمخاني في تصريح خاص للميادين إلى "أن التلاحم الإيراني العراقي صلب وغير قابل للتفكيك"، مشيراً إلى أن زيارة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لطهران تأتي في هذا الإطار.
شمخاني ردّ على وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قائلاً إن الأخير "يتصوّر أن العراق كبعض بلدان مجلس التعاون يدار بطريقة ديكتاتورية استبدادية عائلية"، مؤكداً "أن العراق بلد مؤسسات ولديه برلمان وحكومة ومرجعية" وأنه لا يمكن لأحد أن يملي عليه علاقته مع إيران.


وفي سياق منفصل، قال شمخاني "إن الأمير محمد بن سلمان ماضٍ في الطريق الخطأ وعليه ألاّ يصر ويواصل نفس الطريق".  

من جهته قال وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي إن العبادي يحمل مشروعاً لوقف نزيف الدم وحلّ الخلافات، واصفاً في حديث مع الميادين زيارة العبادي إلى طهران بـ"المصيرية" بعد تجاوز الخطر الكبير في تقسيم العراق "الذي أفشلته حكمة الحكومة العراقية ومساعدة إيران والدول الصديقة" على حدّ قوله. الأعرجي قال إنه "ليس هناك مانع من قيام العبادي بزيارة إلى سوريا في المرحلة المقبلة". 

وكان مراسل الميادين قد أفاد في وقت سابق، بأنّ رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي المتواجد في طهران التقى قائد قوة القدس في الحرس الثوري اللواء قاسم سليماني، ويأتي ذلك بعد لقاء جمعه بالمرشد الإيراني آية الله علي خامنئي والرئيس حسن روحاني ونائبه إسحاق جهانغيري.