الحسيني للميادين: نملك معلومات عن حركة البغدادي وسنحسم معركة القائم خلال أسبوع

الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله في العراق جعفر الحسيني يؤكد للميادين أن عملية تحرير القائم ستحسم خلال أسبوع ويكشف عن وجود معلومات حول حركة البغدادي لدى فصائل المقاومة العراقية.

أكد الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله في العراق جعفر الحسيني للميادين معركة تحرير القائم ستحسم خلال أسبوع.

وأفاد الحسيني للميادين أن عملية تطويق القائم سوف تستأنف غداً الإثنين، مضيفاً أنه سيتم تطويق مسلحي تنظيم داعش تمهيداً لدخول المدينة وتحريرها من التنظيم.

وأكد الحسيني أنه يوجد داخل القائم ما بين 400 و 500 مسلح من داعش، مشيراً إلى أنه خلال أقل من أسبوع سيتم حسم المعركة.

ونوّه الحسيني أنه بعد تحرير القائم ستكون مهمة الحشد الشعبي والجيش العراقي الإمساك بالحدود مع سوريا، مشيراً إلى أنه يوجد تنسيق عالي المستوى مع القوات السورية لتحرير القائم والبوكمال.

وكشف الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله في العراق عن وجود معلومات عن حركة زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي لكنه قال إنّ فصائل المقاومة "لن تفصح عنها"، لافتاً إلى أن الأميركيين يريدون القضاء على من قضى على داعش.

وشدد الحسيني أن واشنطن غير قادرة على القضاء على فصائل المقاومة العراقية، مضيفاً أنه تم الاستعداد للمواجهة مع الأميركيين قبل أن تعلن عنها واشنطن.

 

الحسيني: برزاني مثل البغدادي لأنه أراد تقسيم البلاد وتسليمه للأعداء

ورداً على تصنيف الأميركيين القيادي في الحشد الشعبي أبو بكر المهندس كـ "إرهابي"، قال الحسيني إنّ شرعية الحشد الشعبي هي في الأساس من الشعب العراقي.

وفي تعليقه على نية رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني عدم تمديد فترته الرئاسية اعتبر الحسيني أنّ "مسعود برزاني مثل أبو بكر البغدادي، لأنه أراد تقسيم البلاد وتسليمه للأعداء".

وأشار الحسيني إلى أنّ هناك فرقاً بين العلاقة مع الإقليم والعلاقة مع مسعود برزاني، مؤكداً أنّ "برزاني أنهى تاريخه وأنهى وجوده في الشمال وسيُحاكم أمام محكمة الشعب الكردي".
واتهم الحسيني رئيس الإقليم بـ "نهب أموال الشعب الكردي ومقدّرات النفط على مدى 25 سنة" وأنه "ارتكب جرائم عندما أمر بمواجهة الجيش العراقي والشرطة الاتحادية حيث سقط شهداء من الجيش العراقي".