مصادر للميادين نت: الأجهزة الأمنية اللبنانية تواصل توقيف منتمين إلى خلايا إرهابية

مصادر أمنية لبنانية تقول للميادين نت إن الأجهزة الأمنية تمكّنت أخيراً من توقيف عدد من المنتمين إلى خلايا إرهابية، وشعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي تعلن عن توقيف لبناني ينتمي إلى تنظيم داعش.

توقيف لبناني في طرابلس كان ينتظر توجيهات لتنفيذ عملية إرهابية في لبنان

كشفت مصادر أمنية لبنانية لـ"الميادين نت" اليوم الجمعة أن الأجهزة الأمنية تمكّنت أخيراً من توقيف عدد من المنتمين إلى خلايا إرهابية. وأوضحت المصادر أن من بين الموقوفين شبّان لم يتجاوزوا الـ 20 من العمر، مشيرة إلى أنها ستعلن تباعاً نتائج التحقيقات.

وكانت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي تمكّنت الأسبوع الماضي في مدينة طرابلس شمال البلاد، من توقيف لبناني يبلغ من العمر 17 عاماً، والذي اعتنق فكر تنظيم داعش منذ حوالي السنتين، حيث أخذ يتابع العديد من المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي والمجموعات التابعة للتنظيم المذكور.

كما تواصل الموقوف مع عدد من كوادر التنظيم في سوريا واقتنع بفكرة "الجهاد"، وتنفيذ عمليات انتحارية لصالح تنظيم داعش، ولهذه الغاية قام من خلال شبكة "الأنترنت"، بتنزيل موسوعات حول كيفية صناعة المتفجرات، والعديد من الفيديوهات حول عمليات اغتيال سابقة تمّ تنفيذها من قبل عناصر "داعش".

كذلك تواصل الموقوف مع كادر في داعش في سوريا، وأبدى له رغبته واستعداده لتنفيذ عملية انتحارية أو انغماسية في لبنان، على أن يتمّ توجيهه بهذا الشأن، وقد طلب من الكادر- في حال تعذّر ذلك- مساعدته على الانتقال إلى داخل الأراضي السورية للقتال في صفوف التنظيم. وقد تمّ توقيفه قبل ورود الجواب على طلبه، وأودع عند القضاء المختص.