91 قتيلاً منذ بدء الهجوم البري.. "جيش" الاحتلال يقر بمقتل عسكريين وإصابة ضابط

ارتفاع عدد قتلى "جيش" الاحتلال الإسرائيلي إلى 91 قتيلاً منذ بدء الهجوم البري بعد إقرار الناطق باسم "الجيش" اليوم بمقتل عسكريين إثنين من الاحتياط.

  • ارتفع إجمالي عدد قتلى
    ارتفع إجمالي عدد قتلى "جيش" الاحتلال منذ الـ7من أكتوبر إلى 418 قتيلاً

أعلن "جيش" الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، مقتل عسكريين إسرائيليين إضافيين خلال معارك في قطاع غزة. 

وأقرّ الناطق باسم "جيش" الاحتلال الإسرائيلي،  وتحت بند سُمح بالنشر، بمقتل المؤهل احتياط كوبي دْفاش، والمقاتل في كتيبة الهندسة 271، لواء هاماحاتس (14)، والذي قُتل أمس الخميس، في معركة جنوبي قطاع غزة. 

كما أقرّ بمقتل الرقيب أول احتياط إيال مئير بيركوفيتس، مقاتل في الكتيبة 699، تشكيل "سهام النار" (551)، وقُتل أمس أيضاً في معركة في شمال قطاع غزة. 

ووفق الناطق باسم "الجيش" أُصيب أيضاً ضابط من وحدة "عوكتس" (كلاب) إصابة خطيرة في معركة في شمال قطاع غزة. 

وبالاعلان عن مقتل هؤلاء يرتفع عدد قتلى "جيش" الاحتلال إلى 91 قتيلاً، منذ بدء الهجوم البري على غزة، ليرتفع إجمالي عدد القتلى العسكريين منذ الـ7من تشرين الأول/أكتوبر إلى 418 قتيلاً.

وأمس الخميس، اعترفت إذاعة "الجيش" الإسرائيلي،  بمقتل غال آيزنكوت (25 عاماً) نجل رئيس الأركان السابق في "الجيش"  غادي آيزنكوت، في أثناء إجراء عمليات تفتيش في مخيم جباليا، شمالي قطاع غزّة. 

وذكر الاعلام الإسرائيلي إنّ غال آيزنكوت أُصيب بجروحٍ خطرة في مخيم جباليا في غزّة، بعد تفجير عبوة مفخخة بالقرب من نفق. وبعد العلاج في مكان الحادث، جرى نقله إلى مستشفى "أسوتا" في مستوطنة "أسدود"، ثم أعلن الأطباء موته بعد دقائق.

وأقرّ "جيش" الاحتلال أمس بمقتل جنديين خلال المعارك البرية في قطاع غزة، بالإضافةً إلى إصابة 4 جنود احتياط بجروح خطيرة.

ميدانياً، تواصل المقاومة الفلسطينة صدّ محاولات توغل الاحتلال في محاور غزة، وأوقعت في صفوف الاحتلال عشرات القتلى والجرحى، عبر الكمائن المحكمة، كما دمّرت نحو 135 آلية إسرائيلية خلال 72 ساعة الماضية.

اقرأ أيضاً: "واشنطن بوست": "إسرائيل" لم تدخل مقارّ حماس.. وعملياتها بعيدة عن الاكتمال

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.