المقاومة تواصل إيلام الاحتلال.. اشتباكات ضارية في عدة محاور في غزة

المقاومة الفلسطيينة تخوض اشتباكات ضد الاحتلال وسط قطاع غزة، وتستهدف آليات "الجيش" الإسرائيلي وجنوده في أكثر من منطقة.

  • من مشاهد سابقة لاستهداف مجاهدي
     مشاهد سابقة عن استهداف مجاهدي كتائب القسّام جرافة تابعة للاحتلال في مدينة غزة (الإعلام العسكري)

تواصل المقاومة الفلسطينية ملحمة "طوفان الأقصى"، رداً على العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة، وتستمر في تصديها لقوات "جيش" الاحتلال في محاور القتال في القطاع. 

وأُفيد بأن اشتباكات ضارية تدور بين المقاومة وقوات الاحتلال عند أطراف بلدة المغراقة، شمالي مخيم النصيرات وسط القطاع، مساء اليوم الثلاثاء. 

وأعلنت كتائب القسّام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية، حماس، استهدافها جرافة عسكرية إسرائيلية من نوع "D9" بقذيفة "الياسين 105" محلية الصنع، شرقي دير البلح، وسط القطاع. 

وقالت إنّ مجاهديها استهدفوا قوة إسرائيلية متحصنةً في أحد المباني بقذيفة "TBG" مضادة للتحصينات، وأوقعو أفرادها بين قتيل وجريح.

بدورها، أكدت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، استهدافها بقذائف "الهاون" تجمعاً لجنود الاحتلال وآلياته، جنوبي غربي مدينة غزة. 

وأعلنت كتائب شهداء الأقصى أن مقاتليها استهدفوا آلية عسكرية إسرائيلية غربي مدينة خان يونس، جنوبي القطاع، مؤكدةً وقوع طاقمها بين قتيل وجريح.

ونشرت مشاهد توثق قنصها جندياً إسرائيلياً في محيط مجمع الشفاء الطبي، غربي مدينة غزة. 

إخفاق الاحتلال

وبالتزامن مع مواصلة المقاومة الفلسطينية معاركها، أقرّ رئيس لجنة الخارجية والأمن السابق في "كنيست" الاحتلال، تسفي هاوزر، بأنّه "لا يمكن تدمير كل الذراع العسكرية لحماس، والمؤلف من 35 ألف عنصرٍ"، وذلك بعد 6 أشهر من حرب لم تحقق هدفها المعلن، متمثلاً بـ"القضاء على المقاومة"، وفق ما صرّح به المسؤولون الإسرائيليون.   

وفي السياق، شرح رئيس حكومة الاحتلال الأسبق، إيهود باراك، جملة من إخفاقات "إسرائيل"، منذ الـ 7 من أكتوبر 2023، وبينها المراوحة والتخبّط في الحرب على غزة، وتكبّد مئات القتلى وآلاف الجرحى والمعوّقين والمتأزّمين نفسياً. 

وأمس، أكدت القسّام أن مجاهديها أوقعوا قوة للاحتلال في كمينٍ مركّب، بحيث قاموا باستهداف ناقلة جند بقذيفة "الياسين 105"، واستهدفوا مجموعةً مكوّنة من 7 جنود في المكان نفسه بقذيفةٍ أخرى.

وقالت القسّام، في بيان، إنّه فور وصول قوة النجدة لإنقاذ الجنود، تمّ الاشتباك معها بالأسلحة الثقيلة، وإيقاع أفرادها جميعاً بين قتيلٍ وجريح، في منطقة وسط البلد في مدينة خان يونس، جنوبي قطاع غزة.

وأعلنت سرايا القدس أنّ مقاتليها استهدفوا آليةً عسكرية من نوع "ميركافا 4"، عند مفترق الولادة، قبيل انسحاب قوات الاحتلال من محيط مجمع الشفاء الطبي.

ونشرت مشاهد عن استهداف آلية عسكرية وجنود للاحتلال بقذيفة "RPG" وقذائف "الهاون"، عند مفترق شارع الثورة، خلال المعارك في محيط مستشفى الشفاء. 

اقرأ أيضاً: قُدرات المقاومة الفلسطينية بين التضخيم والتقزيم!

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.