تأكيد جهوزية ميسي

النجم ليونيل ميسي جاهز لخوض المباراة الأولى لفريقه برشلونة عند استكمال الدوري الإسباني لكرة القدم بحسب ما أكّد مدربه كيكي سيتيين.

  • تأكيد جهوزية ميسي
    عانى ميسي من تقلّص عضلي طفيف

بات مؤكّداً أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي سيكون جاهزاً لخوض المباراة الأولى لفريقه برشلونة عند استكمال الدوري الإسباني لكرة القدم بعد التوقُّف بسبب فيروس "كورونا"، وذلك بحسب ما أعلن مدربه كيكي سيتيين.

وعانى ميسي من "تقلّص عضلي طفيف" في الفخذ الأيمن ما أبعده عن حصتين تدريبيتين متتاليتين.

وعندما سُئل عبر قناة "موفيستار" التلفزيونية عما إذا كان ميسي جاهزاً لخوض المباراة الأولى السبت المقبل في ضيافة ريال مايوركا ضمن المرحلة الثامنة والعشرين، قال سيتيين: "ميسي ليس الوحيد الذي لم يتمرّن وليس الوحيد الذي شعر بانزعاج. هذا الأمر حصل مع الجميع أو بالتحديد مع الجميع منذ العودة (إلى التمارين)".

وأضاف: "إنه تقلّص طفيف وسيطرنا عليه، هو في وضع جيد جداً ولن يواجه أي مشكلة".

ومن المؤكد أن التوقُّف منذ آذار/مارس سيؤثّر على لياقة اللاعبين ويعرّضهم للإصابات التي لاحقت ميسي منذ بداية الموسم، إذ غاب لستة أسابيع بين آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر بسبب إصابة في ربلة الساق، ثم لمدة أسبوع في أواخر أيلول/سبتمبر بسبب مشكلة في فخذه الأيسر.

إلا أن الإصابة لم تحل دون تألق النجم الأرجنتيني الذي سجل 24 هدفاً في 31 مباراة خاضها في جميع المسابقات، مساهماً في تصدُّر فريقه لترتيب الدوري بفارق نقطتين عن غريمه ريال مدريد، وبلوغ الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا حيث تعادل النادي الكاتالوني مع نابولي الإيطالي 1-1 خارج ملعبه ذهاباً، قبل أن تتوقّف المسابقة بسبب "كورونا".

كما طمأن سيتيين جمهور "بلاوغرانا" على وضع المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز الذي حصل على موافقة الأطباء للعودة إلى التمارين بعد تعافيه من العملية الجراحية التي خضع لها في كانون الثاني/يناير الماضي في الغضروف الخارجي لركبته اليمنى.

ويعاود الدوري الإسباني نشاطه الخميس المقبل بعد توقُّف لقرابة ثلاثة أشهر بـ "ديربي" الأندلس بين إشبيلية وريال بيتيس.