مورينيو ينتقد قرار إلغاء عقوبة مانشستر سيتي وغوارديولا يرد!

جوزيه مورينيو يصف التراجع عن القرار بـ"الكارثة"، وبيب غوارديولا يرد على رئيس الاتحاد الاسباني لكرة القدم.

  • مورينيو وغوارديولا (أرشيف)
    مورينيو وغوارديولا (أرشيف)

اعتبر البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب توتنهام الإنكليزي، اليوم الثلاثاء، أن قرار محكمة التحكيم الرياضي "كاس" بإلغاء منع مشاركة مانشستر سيتي في دوري الأبطال لمدة عامين بسبب مخالفته قواعد اللعب المالي يعد بمثابة "كارثة".

وقضت المحكمة، أمس الاثنين، أن الأدلة ضد السيتي لم تكن واضحة، لهذا تقرر إلغاء عقوبة منعه من اللعب في البطولات القارية وتخفيض الغرامة من 30 مليون يورو إلى 10 ملايين فقط، وذلك لعدم تعاون النادي في التحقيقات.

وهاجم مورينيو الحُكم قائلاً "إن كنت مذنباً، يجب أن تطرد من المسابقة"ـ، معتبراً أن هذا القرار قد يمثل نهايةً لمسألة اللعب المالي النظيف لأنه "يخلو من أي معنى".

بدوره، انتقد خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني القرار، حيث نقلت شبكة "بي بي سي سبورت" عن تيباس قوله "علينا إعادة تقييم ما إذا كانت (كاس) هي الهيئة المناسبة لاستئناف قرارات كرة القدم أم لا".

وتابع تيباس "سويسرا بلد له تاريخ كبير في المحاكم ولكن (كاس) ليست بالمستوى".

وكان تيباس قد رحب بقرار إيقاف مانشستر سيتي في شباط/فبراير الماضي ودائماً ما كان يدعو لاتخاذ قرارات صارمة ضد مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان.

ورد مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا على تيباس ووصفه بـ"الحسود"، وقال في مؤتمر صحفي عند سؤاله بخصوص هذه المسألة إن تيباس "يحسد" الدوري الإنكليزي، وأضاف ساخراً "ربما يجب علينا في المرة المقبلة أن نستشيره حول الهيئة أو الجهة التي يجب أن نتوجه إليها".

وتابع غوارديولا "عليك أن تركز في الدوري الإسباني، سيد تيباس. سنشارك العام المقبل في دوري الأبطال لأننا نستحق المشاركة فيه".
 

ولا تزال فرصة السيتي متاحةً للتتويج بلقب "التشامبيونز ليغ"هذا الموسم، حيث يملك الأفضلية في إياب دور الـ16 بعد أن انتصر ذهاباً على ريال مدريد في ملعب الأخير "سانتياغو برنابيو".