ميسي "المنزعج" يخرج عن صمته!

ميسي يتحدث بعد مباراة أوسوسنا ويعترف بأن برشلونة في حالة سيئة للغاية.

  • ميسي
    ميسي محتفلاً بانزعاج بعد تسجيله في مباراة أوساسونا 

أقر نجم برشلونة ليونيل ميسي، بأن فريقه لم يكن على المستوى المعتاد هذا الموسم وأنه استحق خسارة لقب الدوري الإسباني لصالح غريمه ريال مدريد، الذي حسم البطولة أمس الخميس، بعد فوزه على فياريال (2-1) وسقوط البرسا أمام ضيفه أوساسونا بنفس النتيجة.

وقال ميسي الذي سجل هدف فريقه الوحيد "قلت إن مستوانا لن يشفع لنا في دوري أبطال أوروبا والآن رأينا أنه فشل حتى في مساعدتنا بالليغا"، مضيفاً "إذا ما واصلنا الأداء بهذا الشكل سنخسر أمام نابولي" في إياب ثمن نهائي من دوري أبطال أوروبا الذي ينطلق الشهر المقبل.

وتابع ميسي "نحن بحاجة للكثير من التغيير وينبغي أن ننتقد أنفسنا ولا نفكر أننا خسرنا لأن المنافس كان أفضل"، في إشارة لتصريحات مدربه  كيكي سيتين الأربعاء الماضي، والذي أوضح أنه لا يرى بأن البرسا يلعب بشكل سيء وأن الريال هو الأقرب للقب لأنه قدم نتائج أفضل.

وأردف ميسي "لم ننتظر ولم نرغب في إنهاء الليغا بهذا الشكل، لكن هذا انعكاس لكل ما حدث خلال العام".

كما اعترف "البرغوث" بأن الفريق كان غير منتظم للغاية في النتائج وبدا ضعيفاً للغاية، وأن المنافسين يفوزون بالكثافة ولوجود رغبة في الفوز لديهم.

وحول إشارة الغضب التي بدت عليه بعد تسجيله هدف فريقه، أرجع ميسي ذلك إلى أنه جاء بعد الكثير من الركلات الحرة السابقة التي لم ينجح في تسجيلها، وكذلك انعكاس لما يقدمه الفريق، الذي يحاول لكنه لا يستطيع التسجيل.

ووجه ميسي حديثه لجمهور البرسا، مقراً بأنه من حقه أن يكون غاضباً "من الطبيعي أن ينفذ صبر الجمهور خاصةً بعد خروجنا بشكل غير متوقع في دوري الأبطال الموسمين الماضيين أمام روما ثم ليفربول".

بدوره، قال مدرب برشلونة، كيكي سيتين، عقب الخسارة أمام أوساسونا إن الفريق غير قادر على تنفيذ ما يرغب في أرض الملعب، مضيفاً بأن الفريق يشعر بالحزن والإحباط حيث يرى أن الهزيمة غير عادلة على الإطلاق.

وأضاف "آمل أن أواصل تدريب برشلونة خلال دوري أبطال أوروبا، لكنني لا أعلم. أنا متفق مع ميسي في بعض الأشياء التي قالها، بخصوص انتقاد الذات".