خيبة جديدة لمانشستر سيتي

مانشستر سيتي يتعادل أمام مضيفه المتألّق ليدز يونايتد 1-1 في الدوري الإنكليزي.

  • واصل ليدز يونايتد تألّقه
    واصل ليدز يونايتد تألّقه

واصل مانشستر سيتي إهدار النقاط للمباراة الثانية على التوالي، بتعادله أمام مضيفه المتألّق ليدز يونايتد 1-1، في المرحلة الرابعة من الدوري الإنكليزي.

ودفع سيتي غالياً ثمن الفرص التي أهدرها مهاجموه خصوصاً في الشوط الأول، غير أن الأمور اختلفت في الشوط الثاني وكان ليدز نداً قوياً لمنافسه وكاد يفوز بالمباراة. 

وتقدّم سيتي بهدف لرحيم سترلينغ بعد ربع ساعة من انطلاق المباراة، لكن الوافد الجديد لصفوف ليدز الدولي الإسباني رودريغو مورينو أدرك التعادل في الدقيقة 59.

وهي المباراة الثانية على التوالي التي يفشل فيها مانشستر سيتي في الفوز بعد خسارته الفادحة أمام ضيفه ليستر سيتي 2-5 في المرحلة الماضية.

وكان لاعبو المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا الطرف الأفضل في بداية المباراة وكان بإمكانهم التسجيل أكثر من مرة بالنظر إلى الفرص الكثيرة التي سنحت أمامهم خصوصاً ركلة ثابتة مباشرة للاعب وسطه الدولي البلجيكي كيفن دي بروين ارتدّت من القائم الأيمن قبل أن يبعده الدفاع إلى ركنية (3).

وبعد حوالي ربع ساعة افتتح سترلينغ التسجيل بتسديدة قوية رائعة من داخل المنطقة.

ونجح ليدز في إدراك التعادل عبر مورينو عندما استغل خطأ فادحاً للحارس البرازيلي إدرسون في إبعاد ركلة ركنية فارتطمت الكرة بالفرنسي بنجامان مندي وتهيأت أمام رودريغو الذي تابعها داخل المرمى الخالي (59).

وكاد رودريغو يضيف الهدف الثاني بكرة رأسية من مسافة قريبة أبعدها الحارس بصعوبة بمساعدة العارضة (69).

وأهدر سترلينغ فرصة ذهبية لتسجيل هدف الفوز من انفراد بيد أنه أفرط في المراوغة قبل أن يمسك الحارس بالكرة (85).

وبات رصيد سيتي 4 نقاط في المركز الحادي عشر مؤقّتاً مع مباراة مؤجّلة مقابل 7 نقاط لليدز في المركز الخامس مؤقّتاً.