كرة إيطاليا: وداعاً باولو

الكرة الإيطالية تودّع أسطورتها باولو روسّي الذي رحل عن عمر ناهز 64 عاماً.

  • لعب روسّي خلال مسيرته مع العديد من الفرق أبرزها يوفنتوس
    لعب روسّي خلال مسيرته مع العديد من الفرق أبرزها يوفنتوس

ودّعت الكرة الإيطالية أسطورتها باولو روسّي الذي رحل عن عمر ناهز 64 عاماً.

واعتبر رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم غابرييل غرافينا أنه فقد "صديقاً وأيقونة".

وتم تنكيس الأعلام في مقرّ الاتحاد الإيطالي الذي أكّد في بيان أن روسّي "أسطورة حقيقية لكرة القدم الإيطالية التي أبكت دولة بأسرها من الفرحة في مونديال 1982".

وقاد روسّي إيطاليا للتتويج بلقب مونديال إسبانيا الذي توِّج هدافاً له وأفضل لاعب ثم نال جائزة الكرة الذهبية. 

وأضاف البيان أن "خسارة بابليتو (كما كان يلقّبه الجميع) تمثّل ألماً عميقاً آخر وجرحاً يصعب شفاءه في قلوب كل المشجّعين".

وفارق روسّي الحياة بسبب مرض عضال، بحسب ما أوردت صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت".

من جهته، نشر نادي يوفنتوس، الذي لعب روسّي في صفوفه، صورة له على صفحته في "تويتر" وكتب: "وداعاً باولو".

كما ودّعت العديد من الفرق الإيطالية روسّي مثل ميلان، الذي لعب في صفوفه، وإنتر ميلانو وروما.