مدينة لويفيل تستقبل جسد كلاي لتوديعه للمرة الأخيرة

جثمان أسطورة الملاكمة محمد علي كلاي يصل مسقط رأسه في لويفيل بولاية كنتاكي الأميركية من أجل الوداع الأخير.

محمد علي كلاي
محمد علي كلاي
رأسه في لويفيل بولاية كنتاكي الأميركية، ، قبيل الجنازة الخاصة التي ستشهد حضور الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون.
وقال عمدة المدينة، غريغ فيشر، في رسالة كتبها عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، إن "علي الآن في منزله".

وأمر فيشر بتنكيس العلم الأميركي فوق جميع مباني المؤسسات الحكومية بالمدينة حتى يواري جسد محمد علي الثرى

وقال المتحدث باسم العائلة، بوب جونيل، خلال مؤتمر صحفي إن أقارب وأصدقاء محمد علي سيودعونه خلال مراسم خاصة يوم الخميس المقبل، في الوقت الذي ستقتصر فيه مراسم دفن الجثمان على أقاربه فقط بالإضافة إلى الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون.

وكان كلاي قد توفي فجر السبت عن عمر 74 عاماً بعد مشاكل في التنفس خلال تواجده في مستشفى فينيكس بولاية أريزونا.