ردود الأفعال حول العالم تتواصل على رحيل كلاي

الحكومة الإيرانية وبان كي مون وبيليه ودييغو مارادونا يقدمون تعازيهم برحيل أسطورة الملاكمة محمد علي كلاي.

توفي الأسطورة محمد علي كلاي عن 74 عاماً (أ ف ب)
توفي الأسطورة محمد علي كلاي عن 74 عاماً (أ ف ب)
اعتبرت الحكومة الإيرانية الملاكم الأميركي محمد علي كلاي "من رواد المساواة العرقية" ومدافع عن حقوق السود، وذلك في تعازيها برحيله.


وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية حسين جابري أنصاري إن "اسم محمد علي سيكون دائماً تذكيراً لرفض الإمبريالية والهيمنة والحروب".


وأضاف أن البطل الأسطوري للملاكمة "لم يكن بطلا شهيراً وفريداً من نوعه في مجال الملاكمة فحسب بل عرف بين أبناء الشعب الإيراني بروحه وسماحته الرياضية التي خلدت اسمه في تاريخ الرياضة العالمية".

من جهته، اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الملاكم محمد علي "بطلاً عالمياً للمساواة والسلام"، مشيداً بنضاله ضد التمييز العنصري.

وأعرب بان كي مون في بيان عن تعازيه لأسرة الملاكم و"الملايين من مشجعيه في جميع انحاء العالم".


وأوضح الامين العام أن محمد علي "كان أكثر بكثير من ملاكم اسطوري. كان بطلاً عالمياً للمساواة والسلام"، مشيراً إلى أنه كان يجمع بين "المبادئ والعبقرية والتميز".


وأضاف: "ناضل من أجل تحقيق عالم افضل واستخدم حلبته لمساعدة البشرية".

وكان محمد علي قد عين مبعوثاً للسلام بالأمم المتحدة عام 1998، لأنه قد دعم في سبعينيات القرن الماضي الأمم المتحدة في حملاتها ضد التمييز العنصري.


وتذكر الأمين العام أيضاً حمله العلم الأولمبي بجانب محمد علي في افتتاح دورة لندن 2012 عندما كان يرتدى الاثنان اللون الأبيض

من جانبه، أكد أيقونة الكرة البرازيلية أديسون أرانتيس دو ناسيمينتو "بيليه" أن عالم الرياضة تعرض لخسارة كبيرة بوفاة الملاكم الأسطوري محمد علي، الذي وصفه بـ"الصديق والقدوة والبطل".


وقال بيليه في رسالة عبر شبكات التواصل الاجتماعية: "قضينا الكثير من الأوقات معاً ودائماً ما بقينا على اتصال طوال كل هذه السنوات".


وتابع النجم البرازيلي: "أتمنى أن يحصل على الراحة بجانب الرب"، متمنياً لعائلته "الحب والقوة".


وبجانب الرسالة التي نشرها على حسابه في "فايسبوك" نشر صورة من عناقه له حينما اعتزل بيليه كرة القدم كلاعب في كوزموس الأمريكي.


وكان بيليه اعتزل كلاعب في أول أكتوبر/تشرين أول 1977 وعقب نهاية المباراة هبط بيليه للملعب واحتضنه وصاحبه حتى غرف الملابس.

كذلك، أثنى نجم كرة القدم الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا على محمد علي كلاي حيث أكد في رسالة على شبكات التواصل أن "الأفضل على مر التاريخ قد رحل".

وكتب النجم الأرجنتيني على "فايسبوك": "لقد رحل الأفضل على مر التاريخ بفارق كبير. فهو الرجل الوحيد الذي أبكى والدي عندما كان يشاهد البث المباشر لمبارياته أمام راي شوجار ليونارد وتومي هيرنز عام 81. كيف إذن لا أشعر بهذه الخسارة بعد أن كان أكثر من قدرهم أبي؟".


واختتم مارادونا رسالته قائلاً "لقد كان راقص باليه على الحلبة. بالتأكيد أنه رحل لأنه لم يستطع أن يعطينا سعادة أكثر، لأنه في كل مرة كان يصعد على الحلبة كان يتألق. خالص التعازي لأسرته".


كما نشر مارادونا بجانب رسالته صورة لمحمد على بعد انتصاره التاريخي أمام جورج فورمان عام 1974.