نادال يتضامن مع بيكيه

نجم التنس الإسباني رافايل نادال يعتبر أنه لا يحب إطلاق "صافرات استهجان ضد أي شخص"، وذلك في تعليقه على صافرات الاستهجان والشتائم التي تعرض لها جيرارد بيكيه في مران منتخب إسبانيا أمس.

رافايل نادال (أ ف ب)

اعتبر نجم التنس الإسباني رافايل نادال أنه لا يحب إطلاق "صافرات استهجان ضد أي شخص"، وذلك في تعليقه على صافرات الاستهجان والشتائم التي تعرض لها جيرارد بيكيه في مران منتخب إسبانيا أمس.
يشار إلى أن بيكيه كان أطلق تصريحات وتغريدات خلال اليومين الماضيين ضد الحكومة الإسبانية وأخرى بخصوص استفتاء استقلال كاتالونيا أثارت حفيظة المشجعين.
وقال نادال بعد الفوز الصعب على الفرنسي لوكا بويل في بطولة الصين المفتوحة للتنس: "أعتقد أن كل التصرفات المتطرفة من كل الأطراف سيئة. التعصب عامة شيء سيء سواء كروياً أو بأي صورة أخرى".
وكان مران الأمس شهد شتائم وهتافات استمرت 23 دقيقة ضد بيكيه الذي رفعت الجماهير خلاله لافتات ضده.
وكان من ضمن الهتافات التي تعرض لها اللاعب: "بيكيه أيها التيس. اخرج من المنتخب" و"بيكيه أيها التيس، إسبانيا هي دولتك".
وصرح نادال: "إذا ما وصل الأمر لحدود بعيدة فلا يوجد أي اسهام ايجابي في الموضوع. أعتقد أن صافرات الاستهجان ضد بيكيه طريقة متعصّبة للتعبير عن الرأي".