ماذا تناول ميسي خلال مواجهة أولمبياكوس؟

الأرجنتيني ليونيل ميسي يثير الجدل بعدما تناول شيئاً مجهولاً خلال مباراة فريقه برشلونة الإسباني، أمس الأربعاء، أمام أولمبياكوس اليوناني في دوري أبطال أوروبا.

ميسي سجل أحد أهداف برشلونة في اللقاء (أ ف ب)

أثار الأرجنتيني ليونيل ميسي الجدل بعدما تناول شيئاً مجهولاً خلال مباراة فريقه برشلونة الإسباني، أمس الأربعاء، أمام أولمبياكوس اليوناني في دوري أبطال أوروبا.

وقام ميسي بإخراج شيء مجهول من جوربه وابتلعه، لتثور بعد ذلك العديد من التكهنات عن طبيعة هذا الشيء، هل هو مجرد علكة أم منتجاً دوائياً.

وأشارت صحيفة "آس" الإسبانية إلى أن ميسي لم ير وهو يمضغ أي شيء بين فكيه لتنتفي احتمالية أن يكون ذلك الشيء "علكة".

وما يثير الانتباه بشكل أكبر هو أن نجم برشلونة قام بهذا التصرف في الدقيقة العاشرة من اللقاء.

وتساءلت الصحيفة عن السبب وراء قيام ميسي بتناول عقار طبي في هذا الوقت المبكر من المباراة.

ويبدو أن الأمر يتعلق بعقار لزيادة نسبة "الغلوكوز" بالدم وذلك طبقاً لما كشفته شبكة كاتالونيا الإذاعية "راديو كاتالونيا". 

وفسر "راديو كاتالونيا" هذا التصرف، حيث قال أحد الإعلاميين العاملين به "قبل الدقائق الـ 15 الأولى من المجهود البدني تكون العضلات أكثر جاهزية لتقبل الدعم الدوائي".

وأوضحت الصحيفة أن ميسي كان يخبىء هذا العقار الطبي في أعلى جورب الساق اليسرى.

وبعد اللقاء وجهت وسائل الإعلام سؤالاً لمدرب برشلونة، أرنستو فالفيردي، حول هذا الموضوع، ليرد قائلاً: "هل تناول عقاراً لزيادة الغلوكوز؟،ليس لدي  أي فكرة، إذا كان قد تناول عقاراً واحداً وأحرز هدفاً فليتناول واحداً آخر".