صراع على الوصافة في موقعة اليونايتد وتوتنهام

الجولة الـ 10 من الدوري الإنكليزي على موعد مع لقاء قمة بين مانشستر يونايتد وضيفه توتنهام في صراع على الوصافة، اليوم السبت في تمام الساعة 14:30 بتوقيت القدس الشريف، على ملعب "أولد ترافورد".

من لقاء سابق بين الفريقين

ستكون الجولة الـ 10 من الدوري الإنكليزي على موعد مع لقاء قمة بين مانشستر يونايتد وضيفه توتنهام في صراع على الوصافة، اليوم السبت، على ملعب "أولد ترافورد".

ويسعى الفريقان لفك الشراكة بينهما في وصافة الدوري الممتاز حيث يتعادلان بـ 20 نقطة لكل منهما.

وبعد بداية قوية من مانشستر يونايتد هذا الموسم محلياً وأوروبياً حقق خلالها 3 انتصارات متتالية في دوري أبطال أوروبا، تراجع لاعبو المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في آخر جولتين في "البريميير ليغ"، فتعادلوا سلباً مع ليفربول وتلقوا خسارة مفاجئة على أرض هادرسفيلد المغمور 1-2.

واتهم مورينيو لاعبيه بضعف شخصيتهم ضد هادرسفيلد، وقد أجرى 7 تغييرات في الدور الرابع من كأس الرابطة الثلاثاء عندما فاز على سوانزي سيتي 2-0.

ويتوقع أن يعود إلى تشكيلة "الشياطين الحمر" المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو الصائم عن التهديف في آخر مباراتين.

ولا يزال مورينيو يفتقد للاعب وسطه الفرنسي بول بوغبا بالإضافة إلى مايكل كاريك والبلجيكي مروان فيلايني، لكن اقترب من الشفاء قلب دفاعه الإيفواري إريك بايي.

وكان توتنهام في طريقه إلى مانشستر بمعنويات مرتفعة بعد فوزه في مبارياته الأربع الأخيرة، لكنه أهدر منتصف الأسبوع تقدماً بهدفين وخسر أمام وست هام 2-3 في كأس الرابطة.

وتعرض "السبيرز" لصفعة قوية بعدما أعلن مدربهم الأرجنتيني ماوريسيو بوتيشيتنو، الجمعة، غياب هدافه الدولي هاري كاين لإصابته في العضلات الخلفية لفخذه الأيسر في نهاية مباراة ليفربول الأخيرة.

وعلى الجانب الآخر، يأمل الإسباني جوسيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي في حسم مواجهة وست بروميتش الذي لم يفز في آخر 8 مباريات، في وقت مبكر، خلافاً لمواجهته في كأس الرابطة عندما احتاج إلى ركلات الترجيح لتخطي ولفرهامبتون من الدرجة الأولى.

ويقدم سيتي أداءً هجومياً مميزاً مع الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، البرازيلي غابرييل خيسوس والبلجيكي كيفين دي بروين، فسجل حتى الآن 32 هدفاً في 9 مباريات ولم تهتز شباكه سوى 4 مرات.

ويبحث سيتي عن ضمان التأهل إلى دور الـ16 في دوري الأبطال، عندما يحل الأربعاء على نابولي الإيطالي في مباراة قوية.

ويرغب ليفربول بتعويض خسارته المذلة أمام توتنهام وتحقيق فوزه الأول في الدوري بعد 3 مباريات، عندما يستقبل السبت هادرسفيلد.

وانزلق ليفربول بخسارته الأخيرة إلى المركز التاسع، وسجله الدفاعي (16) هو الأسوأ في هذه المرحلة منذ موسم 1964-1965.

وأزالت خسارة "ويمبلي" سريعاً معالم البهجة على جماهير "الريدز" بعد الإنتصار الساحق على ماريبور السلوفيني 7-0 في دوري الأبطال، علماً بأنه سيلتقيه مجدداً الأربعاء على ملعب "أنفيلد".

ويستعد أرسنال الخامس للدفع بالثلاثي الهجومي التشيلي أليكسيس سانشيز والألماني مسعود أوزيل والفرنسي ألكسندر لاكازيت، عندما يستقبل سوانزي سيتي الخامس عشر، بعد إدراكهم الشباك ضد إيفرتون (5-2) الأسبوع الماضي.

أما تشلسي حامل اللقب والذي حقق فوزه الأول بعد خسارتين على حساب واتفورد، فيحل على بورنموث وصيف القاع، باحثاً عن تقليص الفارق مع ثالث الترتيب.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت كريستال بالاس مع وست هام، واتفورد مع ستوك سيتي، والأحد برايتون مع ساوثامبتون وليستر سيتي مع إيفرتون، والإثنين بيرنلي مع نيوكاسل.